يحتضن ملعب «15 يناير» في رادس اليوم الساعة 19.00 بتوقيت بيروت ذهاب نهائي كأس الاتحاد الافريقي لكرة القدم، بين النادي الافريقي التونسي وضيفه المغرب الفاسي المغربي. ويعتمد الافريقي الذي يشرف عليه فوزي البنزرتي الذي قاد الترجي الى لقب بطل افريقيا 2004 والنجم الساحلي الى لقب كأس الاتحاد 2006، على لاعب الوسط وقائده زهير الذوادي والمهاجم التشادي إيزيكيل ندواسيل، لتذوق طعم الألقاب مجدداً بعد رفع الفريق كأس الابطال عام 1991.

من جهته، يعوّل المغرب الفاسي، تحت إشراف المدرب رشيد الطوسي، على لاعب وسطه شمس الدين الشطيبي القادم من الفتح الرباطي، حامل لقب الموسم الماضي، وصاحب هدف الفوز الحاسم في الدقيقة الاخيرة من مباراة انتر كلوب الانغولي في اياب نصف النهائي. وسجل الشطيبي اربعة اهداف في النسخة الحالية مقابل خمسة اهداف لزميليه طارق السكتيوي وحمزة ابو رزوق. وشارك الافريقي مرتين في المسابقة، فتأهل عام 2004 الى الدور الثاني وعام 2008 الى دور المجموعات، في حين بلغ المغرب الفاسي الدور الثاني عام 2009.
وينال الفائز باللقب جائزة مقدارها 660 الف دولار اميركي مقابل 455 الف دولار للخاسر في النهائي.
وتقام مباراة الإياب في 4 كانون الاول في فاس.