قفز فريق الشباب حوش الأمراء الى الواجهة السلّوية، أول من أمس، مع إرسال إدارته كتاباً رسمياً الى اتحاد اللعبة أبلغتهم فيه انسحاب فريقها من بطولة لبنان. وتأتي أسباب الانسحاب بعد انعدام حظوظ الشباب بالبقاء في الدرجة الأولى، وبهدف توفير الأموال وتحويلها الى الموازنة المخصصة لبناء ملعبهم الجديد. قرار الشباب لم يكن مفاجئاً بل متأخراً، «إذ كانت هناك نية من بداية الموسم بعدم المشاركة، لكن إلحاح بعض إداريي النادي بناءً على طلب من اللاعبين اللبنانيين شجّع إدارة الفريق على المشاركة، لكن بموازنة متواضعة» كما يقول مدير الفريق وعضو الاتحاد مارون جبرايل لـ«الأخبار». ويوضح جبرايل تفاصيل ما حصل مع تعاقد الفريق مع لاعبين أجنبيين، أحدهما كان جيداً وهو كوينتن داي، والآخر لم يكن بمستوى الطموحات وهو بريست لودردايل، ما دفع بإدارة النادي الى استبداله باللاعب الشهير سي جاي جايلز الذي قدم أداء جيداً في بعض المباريات، لكنه لم يكن ملتزماً على صعيد التمارين.


«أضف الى ذلك صعوبة بقاء الفريق في الدرجة الأولى، ما دفعنا الى توفير ما بين 80 و100 ألف دولار والاستفادة منها في تشييد ملعب النادي. فالمركز العاشر أصبح شبه محتوم، وبالتالي كان قرار الانسحاب أفضل، علماً بأن راعي النادي وديع العبسي لم يكن لديه مشكلة في تأمين الموازنة وهو أبلغ الإدارة بوقوفه الى جانبها مهما كان القرار وهو مشكور على ذلك» يختم جبرايل.
قرار الشباب بالانسحاب ألغى لقاء الفريق مع أنيبال زحلة، أمس، لكن هذا لم يمنع من إقامة باقي المباريات حيث حقق الرياضي نتيجة كبيرة بفوزه على ضيفه المتحد بفارق 46 نقطة 138 - 92 (41 - 27، 72 - 46، 106 - 69) في المنارة مع تسجيل لاعب الرياضي اسماعيل أحمد «تربل دوبل» بـ 18 نقطة و12 كرة مرتدة و13 تمريرة حاسمة، وكان زميله ديواريك سبنسر قريباً من تحقيق الإنجاز عينه، مسجّلاً 37 نقطة و8 كرات مرتدة و9 تمريرات حاسمة. أما من المتحد، فسجل باسل بوجي «دوبل دوبل» بـ 29 نقطة و12 كرة مرتدة. ورغم منطقية النتيجة نظراً إلى الفارق الفني بين الفريقين، إلا أن المتحد أصبح في موقف محرج نظراً إلى خسارته بفارق 90 نقطة في مباراتين (44 مع أنيبال و46 مع الرياضي). وستكون الفترة المقبلة مناسبة للمدرب بول كوفتر ولاعبيه لإعادة النظر بالوضع الحالي، وخصوصاً أن المتحد لن يلعب في المرحلة الأخيرة ذهاباً بعد انسحاب الشباب.
وفاز هوبس على ضيفه بجة 77 - 63 (29 - 12، 46 - 29، 63 - 40)، وكان لاعب هوبس تشامبرلين أوغوشي أفضل المسجلين بـ 23 نقطة، ومن بجة نديم سعيد بـ 19 نقطة. وخسر أنترانيك أمام ضيفه بيبلوس 71 - 84 (20 - 17، 41 - 36، 69 - 51)، وكان ديسموند بينيغار (31 نقطة) أفضل مسجل في بيبلوس، ومن أنترانيك إيان يونغ 23 نقطة.
واختتمت المرحلة أمس بلقاء القمة بين الشانفيل ومضيفه الحكمة وانتهت بفوز الشانفيل 79 - 72 (10 - 15، 36 - 33، 54 - 48) في غزير بفضل القوة الدفاعية للشانفيل (46 كرة مرتدة مقابل 32 للحكمة). وسجل لاعبان من فريق الشانفيل «دوبل دوبل» هما فادي الخطيب 27 نقطة و10 كرات مرتدة، وغارنيت طومبسون 14 نقطة و12 كرة مرتدة. أما من الحكمة، فبرز تيرانس ليذر بـ 19 نقطة وألن ويغنز 17 نقطة و10 كرات مرتدة.