خطا منتخب لبنان بالركبي يونيون خطوة كبيرة نحو الاحتفاظ بلقبه بطلاً لدول غرب آسيا، بعد فوزه على نظيره الإيراني (34 ـ 12)، الشوط الأول (13 ـ 7)، في المباراة التي أجريت الثلاثاء في العاصمة القطرية الدوحة، بحضور جمهور كبير من الجالية اللبنانية. وسيبحث اللبناني عن الفوز خلال مباراته الثانية في البطولة مع المنتخب القطري مساء الجمعة الذي سبق له أن تغلب على الإيراني (35 ـ 12).

قدم المنتخب اللبناني أداءً قوياً ونجح في قلب تأخره في الشوط الأول من (3 ـ 7)، إلى تقدم (13 ـ 7)، قبل أن ينجح اللبنانيون في فرض شخصيتهم على مجريات الشوط الثاني، وبالتالي فإن النتيجة حسمت لمصلحتهم بفضل المحاولات وركلات الجزاء التي سجلها القائد كريم جمال ورينن عصفور وجو توما، طبعاً من دون الانتقاص من بقية اللاعبين الذين لم يبخلوا بأي نقطة عرق إلا بذلوها من أجل نصرة المنتخب، مع العلم بأن كريم جمال سجل 14 نقطة من أصل الـ34 التي سجلها المنتخب.
يذكر أن تصنيف إيران وقطر أعلى من تصنيف لبنان على الصعيدين الآسيوي والدولي.