أقفل بايرن ميونيخ بطل ألمانيا الباب على الفرق الراغبة في ضم حارسه الدولي مانويل نوير، وفي مقدّمها مانشستر سيتي الإنكليزي بعدما جرى التداول بهذا الأمر في الآونة الأخيرة بإعلانه تمديد عقده حتى 2021، بحسب ما ذكر النادي البافاري.

ويبدو أن نوير (30 عاماً) الفائز بجائزة أفضل حارس في العالم لثلاثة أعوام على التوالي من 2013 إلى 2015، سينهي مسيرته مع النادي البافاري لأنه سيكون في الخامسة والثلاثين من عمره في 2021.
وأصبح نوير خامس لاعب يمدد ارتباطه ببايرن حتى 2021 بعد جيروم بواتنغ وتوماس مولر والنمسوي دافيد ألابا والإسباني خافي مارتينيز.
وذكرت صحيفة "بيلد" أن نوير سيتقاضى مبلغ 15 مليون يورو سنوياً، ليصبح اللاعب الأعلى دخلاً في بايرن إلى جانب مولر.
من جهة أخرى، تناقضت الأنباء حول الموهوب الفرنسي عثمان ديمبيلي، لاعب رين، حيث كشفت صحيفة "بيلد" أنه سينتقل إلى صفوف بوروسيا دورتموند في الصيف المقبل.
وكان دورتموند في منافسة مع غريمه بايرن ميونيخ على خدمات اللاعب، لكن محامي الأخير، بادو سامباغي، نفى لاحقاً وجود أي اتفاق، ونقلت عنه صحيفة "ليكيب" الفرنسية قوله: "لا يوجد أي اتفاق بين عثمان وفريق آخر بالنسبة إلى الموسم المقبل".
وشارك ديمبيلي في 22 مباراة هذا الموسم في الدوري الفرنسي وسجل 12 هدفاً.
وفي إنكلترا، وضع الفرنسي أرسين فينغر، مدرب أرسنال، النجم الجزائري رياض محرز لاعب ليستر سيتي متصدر الترتيب العام على رأس لائحة أولوياته في الانتقالات الصيفية المقبلة، بحسب صحيفة "ذا صن".
ويقدّم محرز أداءً رائعاً في فريق "الذئاب" وهو من بين المرشحين لنيل جائزة أفضل لاعب في نهاية الموسم الحالي.
وفي إيطاليا، وكما بات متوقعاً، فإن "أسطورة" روما فرانشيسكو توتي يقترب من مغادرة ملعب "أولمبيكو" بسبب مشاكله المتكررة مع مدربه لوتشيانو سباليتي.
وجهة جديدة باتت متاحة أمام "إل كابيتانو" لإكمال مسيرته بعد الملاعب الخليجية والدوري الأميركي للمحترفين هي في ليستر سيتي الإنكليزي، حيث ذكرت شبكة "سكاي سبورتس" بنسختها الإيطالية أن مدرب "الذئاب" كلاوديو رانييري أجرى اتصالاً بمواطنه، عارضاً عليه اللعب في صفوف الفريق لمدة عامٍ واحد قبل الاعتزال.