يبدأ اليوم المنتخب العراقي معسكره في لبنان تحضيراً لتصفيات كأسي العالم وآسيا حيث سيقابل المنتخب اللبناني في 26 الجاري على ملعب صيدا، حيث ستعود غداً تحضيرات اللبنانيين للمباراة. وشاب القلق الشارع الكروي اللبناني بعد خبر اصابة المدافع علي حمام واحتمال غيابه لثلاثة أسابيع لكن الصورة الشعاعية أثبتت أن اصابة حمام في صدره ليست قوية وبالتالي لن يبتعد عن الملاعب.


من جهة أخرى، استبعد الجهاز الفني بقيادو المونتينغري ميودراغ رادولوفيتش اللاعبين عبد الله طالب وحمزة علي وذلك افساحاً في المجال أمام تجربة بعض اللاعبين من أصل لبناني امثال باسل جرادي ومحمد رمضان وسوني سعد ومحمد علي خان في المباراة مع العراق.
محلياً، تأهل فريق حصر التبغ والتنباك «الريجي»، حامل اللقب، الى الدور النهائي لبطولة لبنان «بنك بيروت» بكرة القدم الشاطئية على شاطئ مجمع «برايا» في زوق مصبح اثر فوزه على الحرية صيدا 9 – 2 في اولى مباراتي الدور نصف النهائي.
وسيلتقي «الريجي» الفائز من مباراة صيدون، متصدر المجموعة الثانية، والجيش، وصيف المجموعة الاولى، في ثانية مباراتي هذا الدور المقررة اليوم السبت عند الساعة 17:00 على الملعب عينه.
وجاءت المباراة من طرف واحد، حيث فاجأ «الريجي» خصمه بهز شباكه باكرا بثلاثة أهداف في الدقائق الاربع الاولى، مستفيدا من اهتزاز واضح في اداء لاعبيه، الذين افتقدوا الانسجام واللعب الجماعي. ولو نجح لاعبو «الريجي» في ترجمة الفرص الحقيقية التي سنحت لهم لخرجوا بغلة اوفر.
سجل للفائز هيثم فتال (1، 3 و28) ومصطفى الزين (4) ومحمد مرعي (13، 19 و27) ومحمود حويلا (20) واحمد جرادي (33)، وللخاسر مصطفى حلاق (28 و31).
وعلى صعيد اللعبة الأم، خاض فريق «اللاعبين البرازيليين» مباراته الرابعة في بيروت، وكانت هذه المرة أمام فريق نفط ميسان العراقي على ملعب الصفاء، وانتهت بالتعادل 2 ـ 2 بعدما انتهى الشوط الأول 2 ـ 1 لمصلحة العراقيين الذين يقيمون معسكراً مغلقاً حتى الأول من أيلول المقبل في جونية استعداداً لانطلاق الدوري العراقي. ويخوض الفريق العراقي في الرابعة والنصف من بعد ظهر اليوم، مباراة ودية مع فريق الأنصار على ملعب الأخير في طريق المطار، وأخرى مع مواطنه نفط الجنوب الأربعاء المقبل.
يذكر أن الفريق البرازيلي سيواصل خوضه للمباريات الودية منها مع السلام زغرتا والقوة الجوية العراقي في موعدين تحددهما اللجنة المنظمة للزيارة في وقت لاحق.