مجدداً، وقف بطل العالم البريطاني لويس هاميلتون، على أعلى درجات منصة التتويج، بعدما أحرز المركز الأول في سباق جائزة بلجيكا الكبرى، وهو المرحلة الـ 11 من بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1، الذي أُقيم على حلبة سبا فرانكورشان.

وتقدم سائق مرسيدس على زميله في الفريق الألماني نيكو روزبرغ، تلاهما سائق لوتوس الفرنسي رومان غروجان.

وأنهى البريطاني السباق بزمن بلغ قدره 1.23.40.387 ساعة، بمعدل سرعة وسطي بلغ 215.874 كلم/ساعة، بفارق 2.058 ث عن روزبرغ، و37.988 ث عن غروجان.
أما سائق فيراري الألماني سيباستيان فيتيل الذي فاز في السباق الماضي في المجر قبل العطلة الصيفية، فقد حلّ في المركز الثاني عشر في سباق أمس بفارق لفة عن الفائز. وكان فيتيل في طريقه إلى إحراز المركز الثالث في السباق رقم 900 لفيراري في بطولة العالم للفورمولا 1، لكنه واجه مشكلة في إطار سيارته الخلفي الأيمن قبيل نهاية السباق، فدخل حظيرة الصيانة وفقد العديد من الثواني، ليخطف منه غروجان فرصة الصعود إلى منصة التتويج للمرة الأولى هذا الموسم.
ورفع هاميلتون الذي انطلق من المركز الأول، رصيده هذا الموسم إلى ستة انتصارات، بعدما فاز في سباقات أوستراليا والصين والبحرين وكندا وبريطانيا، أما روزبرغ ففاز بثلاثة سباقات في إسبانيا وموناكو والنمسا.
وأهدى هاميلتون وروزبرغ مرسيدس الثنائية السابعة هذا الموسم، فابتعد بصدارة ترتيب الصانعين برصيد 426 نقطة، بفارقٍ كبير عن فيراري أقرب منافسيه وله 242 نقطة. ووسّع هاميلتون الفارق مع روزبرغ في صدارة ترتيب بطولة العالم إلى 28 نقطة، بواقع 227 نقطة للبريطاني و199 للألماني، وبقي فيتيل ثالثاً برصيد 160 نقطة.