أعلن نادي السد بطل الدوري القطري لكرة القدم، تعيينه قائده المخضرم الإسباني تشافي هيرنانديز، مدرباً له في الموسم المقبل خلفاً للبرتغالي جوزفالدو فيريرا، بعد أيام من خوض النجم السابق لفريق برشلونة الإسباني مباراته الأخيرة كلاعب محترف. وكتب نادي السد عبر حسابه على «تويتر» عصر أمس، «رسمياً تشافي مدرباً للفريق بداية من الموسم القادم».

وأشار النادي المتوّج هذا الموسم بلقب الدوري القطري للمرة الأولى منذ ستة أعوام، «سيخوض الفريق معسكره الإعدادي في برشلونة، وتحديداً في جيرونا التي تبعد 100 كلم عنها في الفترة من 14 يوليو/ تموز حتى 29 من الشهر نفسه، بمشاركة جميع اللاعبين، على أن يكون هناك تجمع قبلها بأسبوع في برشلونة للمحترفين واللاعبين غير الدوليين». ويخلف تشافي فيريرا الذي انتهى عقده بنهاية الموسم.
ومن المقرر أن يخوض السد مباراته الأولى بإشراف تشافي، في مواجهة مواطنه الدحيل في ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال آسيا، وذلك في السادس من آب/ أغسطس المقبل.
وكان الإسباني البالغ من العمر 39 عاماً، قد خاض في 20 أيار/ مايو مباراته الأخيرة كلاعب محترف، وذلك عندما حل فريقه ضيفاً على برسيبوليس الإيراني في الجولة السادسة الأخيرة من منافسات دور المجموعات لدوري الأبطال.
وانضم تشافي الى نادي السد في عام 2015 بعد مسيرة كبيرة جداً مع برشلونة، أحرز خلالها 34 لقباً. وجدد عقده بنهاية الموسم الماضي لمدة عامين، لكنه أعلن أخيراً عزمه على اعتزال كرة القدم والانتقال الى عالم التدريب، بعدما فاز مع فريقه القطري بلقب كأس الأمير وكأس قطر 2017، إضافة الى لقب الدوري في موسم 2018-2019.
وبدأت مسيرة تشافي مع الفئات العمرية لبرشلونة الإسباني، ورافق مع الفريق الأول أسماء مثل القائد السابق وقلب الدفاع كارليس بويول، وأندريس إنييستا في خط الوسط، والقائد الحالي الأرجنتيني ليونيل ميسي.
دافع المدرب الحالي عن ألوان الفريق الكاتالوني الأول بين 1998 و2015، وتوج مرتين بثلاثية الدوري والكأس المحليين ودوري الأبطال (2009 و2015)، قبل أن ينتقل الى السد على خطى نجوم آخرين اختاروا إنهاء مسيرتهم في الدول الخليجية، وتحديداً قطر التي تستعد لاستضافة نهائيات مونديال 2022.
ولمح فيرارا مراراً الى أن تشافي سيكون خلفه في المنصب، وقال في مؤتمر صحافي أخيراً، «تشافي سيصبح مدرباً كبيراً كما كان لاعباً كبيراً».