مباراةٌ واحدةٌ تفصل بين المصري عز الدين بهادر ولقب أكبر لاعبٍ في العالم. لاعب فريق 6 أكتوبر الذي ينشط في دوري الدرجة الثالثة المصري، سجّل في السابع من آذار/مارس الجاري هدف فريقه الوحيد، من ركلة جزاء، في المباراة التي خسرها (1-2) أمام غينيس، ليصبح أكبر لاعب في العالم يسجّل هدفاً في مباراةٍ رسمية.


الاتحاد الدولي لكرة القدم سلّط الضوء على بهادر، إذ نشر عبر صفحاته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي الخبر، مضيفاً: «بهادر أمام فرصة تسجيل اسمه رسمياً في موسوعة غينيس كأكبر لاعب في العالم عندما يخوض مباراته القادمة يوم 21 مارس».

وعلى الرغم من أن بهادر خاض المباراة وهو أكبر لاعب في العالم حالياً، إلا أن موسوعة «غينيس» للأرقام القياسية تشترط مشاركة اللاعب في مباراتين كاملتين مع نادٍ مسجّل بشكل رسمي في اتحاد الكرة.

بهادر أب لأربعة أبناء وجد لستة أحفاد، عمل استشارياً في الهندسة المدنية قبل أن يصبح لاحقاً خبيراً في استصلاح الأراضي. هاجر إلى الكويت حيث عاش 15 عاماً قبل أن يعود إلى بلاده حيث يعيش في مدينة الرحاب في ضواحي القاهرة.