يصطدم النصر السعودي بمواطنه الأهلي في مواجهة من العيار الثقيل، اليوم الأربعاء في الساعة 16:40 بتوقيت بيروت على استاد حمد بن جاسم في نادي السد في الدوحة، في أولى مباريات ربع نهائي دوري أبطال آسيا في كرة القدم.

وقال مدربه البرتغالي روي فيتوريا: «ستكون المباراة صعبة، نحن ندرك ذلك لأننا لعبنا ضد الأهلي في الدوري السعودي، ونعرف قدراته جيداً». وأضاف «الأهلي لعب شوطين إضافيين في دور الستة عشر، لكنه في ذات الوقت حصل على يوم راحة إضافي بالمقارنة معنا. هذا اليوم الإضافي في مثل هذه النوعية من المسابقات يكون له أهمية كبيرة، ورغم ذلك نحن جاهزون».
وتصدّر النصر مجموعته الرابعة برصيد 11 نقطة من ثلاثة انتصارات وتعادلين وخسارة كانت في مباراته الأخيرة التي لعبها بالصف الثاني. ثم تجاوز التعاون بهدف في ثمن النهائي حمل توقيع مهاجمه المتألق ومتصدر ترتيب الهدافين (6) المغربي عبد الرزاق حمدالله.
وانضمّ حمدالله (29 عاماً) إلى النصر في 2018 وقاده للتتويج بلقب الدوري، حيث تصدر ترتيب الهدافين برقم قياسي بلغ 35 هدفاً. وفي الموسم التالي احتفظ بلقب الهداف أيضاً (29 هدفاً).
في حين تصدر الأهلي مجموعته الأولى برصيد 6 نقاط جمعها من أربع مباريات، حيث فاز في مباراتين وخسر في أخريين. وفي ثمن النهائي، نجح في تجاوز عقبة شباب الأهلي دبي الإماراتي بركلات الترجيح 4-3 بعد التعادل في الوقتين الأصلي والإضافي 1-1.
ويطمح الأهلي وصيف البطولة في 1986 و2012، إلى تجاوز منافسه القوي والظهور بصورة مختلفة عما كان عليه في مبارياته الماضية التي لم يكن خلالها في أفضل حالاته وتلقى خلالها هزيمتين توالياً، قبل أن تبتسم له ركلات الترجيح أمام شباب الأهلي.
ومع أن الفريق يعاني على المستوى الفني في ظل الإصابات التي تعرض لها بعض لاعبيه، إلّا أنه لن يكون صيداً سهلاً وسيلعب وفق إمكاناته لخطف بطاقة التأهل.
قال مدربه الصربي فلادان ميلويفيتش: «لم أفضّل أي فريق لمواجهته قبل القرعة لأن كل الفرق قوية، لكن جاءت نتيجة القرعة مثيرة لأننا سنواجه فريقاً سعودياً».

يلاقي باختاكور خصماً إيرانياً جديداً هو برسبوليس


تابع «النصر فريق جيد جداً ونحن بالتأكيد نحترمه لكن لا نخشاه، أتينا إلى هنا من أجل تقديم أفضل ما بوسعنا، ولهذا فإننا سنقاتل ونلعب ثم سننتظر ما سيحدث».
أضاف «فلسفتي إعداد الفريق لمواجهة أي منافس بذات الطريقة، نحن سنتعامل مع هذه المباراة بذات الطريقة التي نتعامل بها مع أي مباراة أخرى».
وفي المباراة الثانية اليوم الساعة 20:45، يلاقي باختاكور الذي يخوض ربع النهائي للمرة الأولى منذ 2009 بعدما كان بلغ نصف النهائي في 2003 و2004، خصماً إيرانياً جديداً هو برسبوليس بعد تخطّيه حامل اللقب مرتين استقلال طهران 2-1 في ثمن النهائي.
أما برسبوليس وصيف 2018، فكان قد تخطى السد القطري حامل لقب 1989 و2011 بنتيجة 1-صفر في الدقائق الأخيرة.
وقال مساعد مدرب باختاكور الهولندي بيتر هويسترا الذي يعوض الجورجي شوتا أرفيلادزه الخاضع للحجر الصحي في الدوحة عقب إصابته بفيروس كورونا: «كل الفرق الثلاثة التي تنافسنا قوية، برسبوليس فريق رائع ونحن نعرفه جيداً لأننا واجهناه العام الماضي في دور المجموعات وهو بطل الدوري الإيراني».
أما مدير برسبوليس محمد علي بيروفاني، فبدا واثقاً من إمكانات فريقه «لا يهم من نواجه، فعندما تريد الوصول إلى المباراة النهائية يجب أن تكون جاهزاً لكل المنافسين... نحن أبطال إيران ونملك كامل الإمكانات للذهاب بعيداً».

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا