حجز المنتخب المغربي مقعده إلى الدور ثمن النهائي للنسخة 33 من كأس أمم إفريقيا في كرة القدم المقامة في الكاميرون، إثر تغلبه على جزر القمر (2-صفر) مساء أمس الجمعة على ملعب «أحمد أهيدجو» في العاصمة ياوندي ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة. وسجل هدفَي المغرب: سليم أملاح (16) والبديل زكريا بوخلال (89).

ورفع المنتخب المغربي الساعي إلى لقبه الثاني في تاريخه بعد 1976، رصيده الى 6 نقاط من فوزين، فيما مُني «القمري» بخسارته الثانية توالياً في أولى مشاركاته القارية.
وأجرى مدرب المغرب البوسني وحيد خليلودجيتش ثلاثة تبديلات مقارنة مع التشكيلة التي خاضت المباراة السابقة، فزجّ بلاعب فيورنتينا سفيان أمرابط في الوسط الدفاعي «ارتكاز» بدلاً من سامي مايي، وبجناح خنت البلجيكي طارق تيسودالي بدلاً من عز الدين أوناحي، ومهاجم هاتاي سبور التركي أيوب الكعبي كرأس حربة في مكان زكريا بوخلال.
وخاض مدرب جزر القمر أمير عبده اللقاء بتشكيلة دفاعية، إذ اعتمد على لاعبين ينشطون في أندية فرنسية من الدرجتين الثانية والثالثة، فضلاً عن القائد يوسف أمشانغاما لاعب وسط «غانغان» الفرنسي، والمهاجم الفردو بن نبوهان، نجم نادي النجم الأحمر الصربي.
ورأى مهاجم المغرب أيوب الكعبي بعد المباراة أنّ منتخب بلاده لم يحقق أي شيء بعد، وأضاف: «لا توجد منتخبات كبيرة أو صغيرة في إفريقيا، وأيّ منتخب يتأهل يصبح متساوياً مع باقي المنتخبات».