أحرزت الرامية الدولية راي باسيل الميدالية الذهبية لبطولة آسيا في الرماية من الحفرة الأولمبية (تراب) التي تُقام حالياً في العاصمة القطرية الدوحة. وبذلك تأهّلت باسيل إلى دورة الألعاب الأولمبية الصيفية التي ستقام العام المقبل في طوكيو باليابان.

وجاء إحراز باسيل، (مواليد عام 1988) الميدالية الذهبية للبطولة القارية، بعدما تفوّقت على جميع منافساتها لتحرز الصينية ويو يان دينغ الميدالية الفضية والتايوانية وانغ يو ليو الميدالية البرونزية وسارسينكول ريسبيكوفا من كازاخستان المركز الرابع.
ويأتي إحراز باسيل للقب بطولة آسيا وتأهلها إلى أولمبياد طوكيو ـ 2020 بمثابة إنجاز جديد للرماية اللبنانية، حيث واكب رئيس الاتحاد اللبناني للرماية والصيد بيار جلخ إنجاز باسيل مع عدد من أعضاء الاتحاد الموجودين في قطر، ضمن بعثة لبنان التي تشارك في بطولة آسيا. وفور تحقيق إنجازها هنأها جلخ باسم عائلة الرماية اللبنانية وشارك في تتويجها مع رئيس الاتحاد الدولي وأمينه العام ورئيس الاتحاد العربي ورئيس الاتحاد القطري الذين هنأوا البطلة المتألّقة باسيل والرئيس جلخ بالإنجاز الكبير المحقق.
يشار إلى أن باسيل شاركت في أولمبياد لندن ـ 2012 وأولمبياد ريو دي جينيرو ـ 2016.