يخوض المنتخب اللبناني الأوّل، اليوم الخميس (15:00)، على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية، مباراةً مع المنتخب الكوري الجنوبي، ضمن الجولة الخامسة من التصفيات المزدوجة المؤهّلة إلى كأس العالم «قطر 2022» وكأس آسيا «الصين 2023».

هي مباراة مهمّة لـ«رجال الأرز»، الذين يسعون إلى تحقيق نتيجةٍ إيجابيةٍ تُعزز فرصهم بالتأهّل إلى بطولة كأس آسيا مباشرةً، والدور الثاني من التصفيات المونديالية.

المواجهة المرتقبة، تُذكّر الجمهور اللبناني بواحدة من أهم المباريات في تاريخ لبنان، وربما أبرزها، حين فاز اللبنانيون على «الشمشمون» الكوري (2-1)، وساهم ذلك الفوز بالتأهّل إلى الدور الأخير من تصفيات كأس العالم "البرازيل 2014" للمرة الأولى في تاريخ منتخب لبنان.

في التالي، خمس مباريات تاريخية لمنتخب لبنان.

5. لبنان 0-4 إيران
على الرغم من أن النتيجة كانت سلبية، إلا أنّ لقاء المنتخب اللبناني مع نظيره الإيراني، على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية، في 12 تشرين الأول/أكتوبر، كان الأول للمنتخب الوطني في بطولة كأس آسيا، التي استضافها لبنان. منتخب «رجال الأرز» تأهّل مرةً واحدةً إلى البطولة الآسيوية (2019)، وكانت تلك المرة الأولى التي يشارك فيها في البطولة، بنسختها الـ12.

4. لبنان 8-1 باكستان
فوز لبنان الأكبر تاريخياً، جاء على حساب باكستان عام 2001، بنتيجة (8-1)، ولو أن نتيجةً مشابهةً سجّلها اللبنانيون أيضاً عام 2015، بعد الفوز على لاوس (7-0) على ملعب صيدا البلدي.

3. لبنان 1-0 إيران

فاز لبنان مرة واحدة على إيران(أرشيف)

ردّ المنتخب اللبناني خسارته الكبيرة أمام نظيره الإيراني عام 2000، بالفوز عليه بهدفٍ من دون رد، سجّله قائد المنتخب السابق رضا عنتر، على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية، ضمن تصفيات كأس العالم «البرازيل 2014».
هذا الفوز هو الأوّل والأخير للبنان على إيران.

2. لبنان 2-2 البرازيل الأولمبي
فرض لبنان التعادل على المنتخب البرازيلي الأولمبي()

بتشكيلةٍ شابة، دخلها بعض العناصر المخضرمة، فرض المنتخب اللبناني التعادل على المنتخب البرازيلي الأولمبي (2-2)، الذي ضمّ حينها بعض نجوم اللعبة الحاليين، أبرزهم حارس مانشستر سيتي الإنكليزي، إديرسون، ولاعب برشلونة الإسباني السابق رافينيا.
الفوز كان في متناول المنتخب اللبناني، غير أنّ الحكم لم يحتسب هدفاً صحيحاً لحسن معتوق، واحتسب هدفاً غير صحيحٍ للمنتخب البرازيلي.

1. لبنان 2-1 كوريا الجنوبية
عباس عطوي محتفلاً بهدف الفوز في مرمى كوريا(أرشيف)

يبقى التغلّب على كوريا الجنوبية عام 2011، الحدث التاريخي الأبرز للمنتخب اللبناني. اللقاء الذي حضره أكثر من 40 ألف مشجّع على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية، انتهى بفوزٍ غير مسبوق على «الشمشون»، بهدفي علي السعدي وعباس عطوي.
وساهم الفوز بتأهّل منتخب لبنان إلى الدور الأخير من التصفيات المونديالية المؤهّلة إلى كأس العالم «البرازيل 2014»، على الرغم من الخسارة أمام الإمارات في الجولة الأخيرة.