بعد انقطاع دام نحو ثلاثة أشهر بسبب جائحة كورونا، عاود فريق الجامعة اللبنانية لألعاب القوى تمارينه بقيادة المدرّبين صالح زعيتر وأحمد حازر على مضمار المجمّع الرياضي في حرم مدينة الرئيس رفيق الحريري الجامعية – الحدت.

وتتركز حصص التدريب التي يخضع لها المشاركات والمشاركون، مراعين شروط الوقاية الصحية وإجراءاتها، على تمارين مكثفة لبلوغ الجاهزية المطلوبة في أقصر وقت ممكن، علماً بأن المدرّبين زعيتر وحازر كانا قد واكبا، ولا يزالان، مزاولة بعض الطلاب لإعداد يومي عن بُعد (أونلاين)، وخصوصاً من انتقلوا للإقامة موقتاً في بلداتهم وقراهم.
وبعد إلغاء بطولة لبنان للجامعات في ألعاب القوى، يستعدّ طلاب اللبنانية لخوض سلسلة لقاءات ودية متى سمحت وزارة الشباب والرياضة باستئناف إجراء المنافسات، وذلك تمهيداً للمشاركة في بطولة لبنان التي قرر اتحاد اللعبة تنظيمها في أواخر شهر آب المقبل، علماً بأن بعضهم سيدافع خلالها عن ألقابه، ومراكز الصدارة ولا سيما في سباقات جري المسافات القصيرة والمتوسطة ومسابقات الوثب والرمي.