بلغ الإسباني رافايل نادال حامل اللقب والمصنف أول عالمياً الدور نصف النهائي من بطولة أميركا المفتوحة لكرة المضرب، آخر البطولات الأربع الكبرى، بعد فوزه على النمساوي دومينيك تييم (التاسع).

واستمرت المباراة أربع ساعات و49 دقيقة، وانتهت في الساعة الثانية وأربع دقائق بعد منتصف الليل بتوقيت نيويورك، وكانت أطول مباراة للإسباني في بطولة فلاشينغ ميدوز.
واقترب نادال بهذا الفوز من الحفاظ على لقبه بحثاً عن تتويجه الرابع في الولايات المتحدة، وسعياً منه إلى رفع عدد ألقابه في المسابقات الكبرى إلى 18.
وسيلتقي نادال في نصف النهائي مع الأرجنتيني خوان مارتن دل بورتو المصنف ثالثاً الذي تغلب على الأميركي جون ايسنر 6ــ7 (5ــ7) و6ــ3 و7ــ6 (7ــ4) و6ــ2.
وستكون المواجهة بين نادال ودل بورتو تكراراً للمباراة التي جمعتهما في ربع نهائي بطولة ويمبلدون الإنكليزية عندما نجح نادال في قلب تخلفه بمجموعتين مقابل واحدة، إلى فوز في مباراة استمرت حوالى 5 ساعات.
لدى السيدات، ودعت حاملة اللقب الأميركية سلون ستيفنز المصنفة ثالثة عالمياً من الدور الربع النهائي، بخسارتها أمام اللاتفية أناستازيا سيفاستوفا المصنفة 18 عالمياً 6ــ2 و6ــ3.

باتت سيرينا على بعد مباراتين من إحراز لقبها الرابع والعشرين الكبير (أ ف ب )

وبلغت سيفاستوفا (28 عاماً) الدور النصف النهائي لبطولة كبرى للمرة الأولى في مسيرتها، وستواجه في الدور المقبل الأميركية سيرينا وليامس المتوجة بـ 23 لقباً كبيراً.
وبلغت ستيفنز بطولة رولان غاروس وخسرت أمام الرومانية سيمونا هاليب المصنفة أولى عالمياً، والتي تغلبت عليها أيضاً في نهائي دورة مونتريال الكندية الشهر الماضي. أما أفضل نتيجة لسيفاستوفا في فلاشينغ ميدوز فكانت بلوغها ربع النهائي في العامين الأخيرين، علماً بأنها خرجت من هذا الدور العام الماضي على يد ستيفنز بالذات لتعود وترد اعتبارها هذا العام.
أما سيرينا وليامس (36 عاماً)، فبلغت الدور نصف النهائي بفوزها على التشيكية كارولاينا بليسكوفا 6ــ4 و6ــ3 على ملاعب فلاشينغ ميدوز.
وباتت سيرينا على بعد مباراتين من إحراز لقبها الرابع والعشرين الكبير ومعادلة الرقم القياسي المطلق المسجل باسم الاسترالية مارغريت كورت.