قاد جمال موراي فريقه دنفر ناغتس لمعادلة ضيفه سان أنتونيو سبيرز في الدور الأول للأدوار الإقصائية «بلاي أوف» لدوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، كما فعل تورونتو رابتورز مع أورلاندو ماجيك، بينما حقق بورتلاند ترايل بلايزرز فوزاً ثانياً توالياً على أوكلاهوما سيتي ثاندر.

وفي مباريات أقيمت أمس الثلاثاء، وهي الثانية للفرق المذكورة ضمن سلسلة من سبع مباريات ممكنة، عوّض دنفر خسارته الأولى على أرضه وفاز على ضيفه سان أنتونيو 114-105، ليتعادل الفريقان بنتيجة 1-1 قبل الانتقال لخوض المباراتين المقبلتين على ملعب سبيرز.
وفي المنطقة الغربية أيضاً، قطع بورتلاند نصف الطريق نحو الدور المقبل، بتحقيقه الفوز الثاني على ضيفه أوكلاهوما 114-94.
وبنتيجة مباراة وحيدة ضمن «بلاي أوف» المنطقة الشرقية أمس، استعاد صاحب المركز الثاني في الموسم المنتظم تورونتو رابتورز توازنه وعادل السلسلة (1-1) بالتغلب على ضيفه أورلاند ماجيك بسهولة 11-82.
وعلى ملعب دنفر «بيبسي سنتر»، احتاج ناغتس إلى جهد جبار من الكندي موراي (22 عاماً) في الربع الأخير، لقلب النتيجة وتفادي الانتقال إلى ملعب سان أنتونيو وهو متأخر بنتيجة صفر-2.
وأنهى موراي المباراة مع 24 نقطة منها 21 في الربع الأخير الذي سجل فيه فريقه 39 نقطة، لينهي دنفر المباراة فائزاً بعدما كان سان أنتونيو ونجمه ديمار ديروزن (مع 31 نقطة في المباراة) قد صنعا فارقاً كبيراً وصل في الربع الثاني إلى 19نقطة.
وبعدما أضاع في المباراة الأولى التي انتهت بخسارة دنفر 96-101، محاولة في اللحظات الأخيرة كانت كفيلة بتغيير مجرى اللقاء، واكتفى بثلاث نقاط في الأرباع الثلاثة الأولى أمس، بدا موراي في طريقه إلى أداء مخيّب يمنح سان أنتونيو أفضلية كبيرة قبل انتقال السلسلة إلى أرضه، قبل أن يحقق اللاعب الشاب المأمول منه في الربع الأخير.
وشدد مدرب موراي مايك مالون على أنه لم يشكك مطلقاً بقدرات لاعبه، ولم يدرس حتى إمكانية إراحته في الربع الأخير نظراً إلى محدودية أدائه.

حقق ليلارد 33 نقطة و8 متابعات و5 تمريرات حاسمة(أ ف ب )

الوحي من غولدن ستايت
وفي مباراة ثانية ضمن «بلاي أوف» المنطقة الغربية، قطع بورتلاند خطوة كبيرة نحو الدور الثاني الذي غاب عنه في الموسمين الماضيين، بتقدمه 2-صفر على أوكلاهوما، قبل الانتقال لخوض المباراتين المقبلتين على ملعب سيتي ثاندر بدءاً من الجمعة (بتوقيت الولايات المتحدة).
واعتمد بورتلاند مرة جديدة على الثنائي سي جاي ماكولوم وداميان ليلارد، إذ حقق الأول 33 نقطة و8 متابعات و5 تمريرات حاسمة، وأضاف الثاني 29 نقطة و4 متابعات و6 تمريرات حاسمة.
وبدا أوكلاهوما مع نجميه بول جورج وراسل وستبروك، قريباً من تعديل نتيجة السلسلة بعد تحقيقه أفضلية في الربع الثاني بتقدم عشر نقاط. لكن بورتلاند تمكن من التعويض وأنهى الشوط الأول متعادلاً مع ضيفه (54-54)، قبل أن يحقق فارقاً كبيراً في الربع الثالث (37-21)، ويعزز الفارق في الربع الأخير (23-19).
يدين تورونتو بفوزه أمس الثلاثاء إلى نجمه كاوهي لينارد(أ ف ب )

37 نقطة للينارد
وفي المنطقة الشرقية، تمكن تورونتو الذي يعد من المرشحين للذهاب بعيداً في «بلاي أوف» هذا الموسم، من معادلة النتيجة مع ضيفه أورلاندو ماجيك 1-1، قبل انتقال السلسلة إلى ملعب الأخير.
ويدين تورونتو بفوزه الثلاثاء إلى نجمه كاوهي لينارد الذي أنهى المباراة مع 37 نقطة وأربع متابعات وأربع تمريرات حاسمة، بينما أضاف كايل لاوري 22 نقطة وأربع متابعات وسبع تمريرات، والكاميروني باسكال سياكام 19 نقطة وعشر متابعات.
ولم يسمح رابتورز لمنافسه بالتقدم ولو بنقطة واحدة في أي مرحلة من المباراة، رغم محاولات آرون غوردون والفرنسي إيفان فورنييه منح فريقهما أورلاندو أفضلية كبيرة قبل استكمال السلسلة على ملعبه بدءاً من الجمعة.
ويتأهل إلى الدور المقبل الفريق الذي يسبق منافسه للفوز بأربع مباريات.