قاد النجم جيمس هاردن فريقه هيوستن روكتس إلى الدور الثاني من الأدوار الإقصائية (بلاي أوف) لدوري كرة السلة الأميركي للمحترفين بتسجيله 26 نقطة في سلة ضيفه يوتا جاز، وذلك في المباراة الخامسة من الدور الأول، والتي حسمها في صالحه 100-93، فيما أجَّل لوس أنجليس كليبيرز تأهل غولدن ستايت ووريرز حامل اللقب في العامين الماضيين بالفوز عليه في عقر داره بأوكلاند 129-121.

في المباراة الأولى على ملعب «تويوتا سنتر» في هيوستن، فرض «الملتحي» هاردن نفسه أفضل مسجل في المباراة برصيد 26 نقطة مع 6 تمريرات حاسمة ومثلها متابعات. وأضاف كلينت كابيلا 16 نقطة وكل من كريس بول وإيريك غوردون 15 نقطة.
وعانى هيوستن روكتس لتحقيق الفوز حيث اصطدم بإرادة قوية للاعبي يوتا جاز في الصمود وتكرار الفوز الذي حققوه الإثنين 107-91 عندما حرموا هيوستن من الانتصار الرابع توالياً.
وفي مباراة الأربعاء، فرض يوتا جاز التعادل في الربع الأول 20-20، قبل أن يحسم روكتس الربع الثاني بصعوبة بفارق 4 نقاط (26-22).
ووسع روكتس الفارق إلى 6 نقاط في نهاية الربع الثالث (75-69)، وواصل تألقه في الرابع لكن يوتا جاز نجح في العودة وتقليص الفارق إلى 4 نقاط قبل 4 دقائق و30 ثانية، ثم إلى نقطة واحدة 93-94، وأهدر له الإسباني ريكي روبيو بعدها فرصة ذهبية للتقدم عندما فشل في ترجمة سلة ثلاثية. ورد بي دجاي تاكر بسلة لروكتس فتقدم 96-93، ثم سرق هاردن كرة وحصل على خطأ برميتين حرتين سجلهما ليوسع الفارق إلى 5 نقاط قبل 38 ثانية من نهاية المباراة، ثم سجل كريس بول رميتين حرتين لينهي المباراة 100-93.
وأنهى روكتس المباراة بـ 12 سرقة، ومثلها صدات في إحصائية لم يحققها منذ عام 1994 عندما توج بلقبه الأول.
ويلتقي هيوستن روكتس في الدور المقبل مع غولدن ستايت ووريرز أو لوس أنجليس كليبيرز.

لم ينفع غولدن ستايت ووريرز تألق نجمه كيفن دورانت(أ ف ب )

كليبيرز يؤجل تأهل ووريرز
وأهدر حامل اللقب فرصة حسم بطاقته أمس الأربعاء بخسارته أمام كليبيرز 121-129، وبات مطالباً بالفوز في المباراة السادسة الجمعة في لوس أنجليس بعدما تقلص الفارق إلى 2-3، وفي حال فشله سيكون الحسم على ملعبه في المباراة السابعة الأخيرة الأحد المقبل.
ولم ينفع غولدن ستايت ووريرز تألق نجمه كيفن دورانت الذي سجل 45 نقطة مع 6 تمريرات حاسمة ومثلها متابعات، لأنه لم يلق المساندة اللازمة من زملائه الذين لم يحالفهم التوفيق في الرميات، حيث اكتفى ستيفن كوري بـ24 نقطة (7 من أصل 15 محاولة) وكلاي طومسون (22 نقطة)، فيما لم يتخطّ باقي اللاعبين حاجز السبع نقاط.
وعلق مدرب ووريرز ستيف كير على الخسارة قائلاً :«كانوا (كليبيرز) أكثر طاقة منا ولم ندافع جيداً. خطوط الدفاع هي التي تصنع الفارق في البلاي أوف».