أعلن التلفزيون البلجيكي «آر تي بي إف» وفاة المدرب السابق للمنتخب البلجيكي لكرة القدم روبير واسيج عن عمر 79 عاماً. وبحسب المصدر ذاته، فإن واسيج الذي كان أول مدرب من إقليم والونيا (الناطق بالفرنسية) في تاريخ كرة القدم البلجيكية، «أدخل المستشفى منذ أسبوع» بسبب «قصور في القلب ومشاكل في الكلى». وأعرب رئيس الحكومة البلجيكية شارل ميشال عن حزنه لوفاة واسيج، وقال في تغريدة على حسابه في تويتر، «كرة القدم البلجيكية فقدت شخصية كبيرة بوفاة روبير واسيج». وأضاف المسؤول الفرانكوفوني «سنتذكر بشكل خاص تأهل (المنتخب الوطني) لكأس العالم 2002 في اليابان وكوريا الجنوبية والدور ثمن النهائي ضد البرازيل. تعازينا لعائلته وأحبائه».

واشتهر واسيج بمسيرته كمدرب أكثر من مشواره كلاعب، حيث دافع عن ألوان ثلاثة أندية بين عامي 1959 و1973 (آر إف سي لياج، وراسينغ وايت بروكسل وكاي إف سي وينترسلاغ). ودرب واسيج الذي ولد في 26 آب/أغسطس 1939 بالقرب من لياج، العديد من الفرق في بلجيكا، بينها ستاندار لياج وسبورتينغ شارلروا، وأحرز لقباً واحداً فقط، كان في الكأس المحلية عام 1990 مع «آر إف سي لياج». كما عيّن مدرباً للمنتخب البلجيكي عام 1999، لكنه خرج من الدور الأول من كأس أوروبا التي استضافتها بلجيكا مع هولندا عام 2000. وفي كأس العالم 2002 في كوريا الجنوبية واليابان، خرجت بلجيكا من الدور ثمن النهائي بالخسارة صفر-2 أمام البرازيل التي توّجت باللقب لاحقاً. وأشرف واسيج على تدريب المنتخب الجزائري لفترة قصيرة عام 2004.