دخل الكوري الجنوبي لي داك-هي التاريخ بعدما أصبح أول لاعب أصم يفوز بمباراة في إحدى دورات رابطة المحترفين للتنس، وذلك بتغلبه على السويسري هنري لاكسونن 7-6 (7-4) و6-1 في الدور الأول لدورة وينستون-سالم الأميركية.

وكان ابن الـ21 عاماً سعيداً جداً بما حققه، مشيراً بعد المباراة التي توقفت لفترة طويلة بسبب الأمطار، إلى أن «الناس سخروا مني بسبب إعاقتي. قالوا لي بأنه لا يجب عليّ أن ألعب. كان الأمر صعباً بالتأكيد لكن أصدقائي وعائلتي ساعدوني لتجاوز ذلك». وأكد المصنف 212 عالمياً «أردت أن أظهر للجميع أن بإمكاني فعل ذلك»، مضيفاً «رسالتي للأشخاص الذين يعانون من ضعف السمع هي ألا يشعروا بالإحباط. إذا حاولت جاهداً، يمكنك فعل أي شيء».
وأصبح لي محترفاً في الخامسة عشرة من عمره وحقق أفضل ترتيب له في تصنيف رابطة المحترفين عام 2017 حين وصل إلى المركز 130 بفضل مشاركاته بشكل أساسي في دورات التحدي التي تعتبر الثانية من حيث الأهمية من بعد دورات رابطة المحترفين «أي تي بي». وأقر الكوري الجنوبي بأن الصمم جعل الأمور صعبة عليه في الملاعب لأنه لا يستطيع سماع الحكم الأساسي أو حكام الخط، ويعتمد على الإشارات لتوضيح أي التباس.