اعلنت شركة "نايكي" الاميركية إغلاق مشروع أوريغون بعد إيقاف المدرب الرئيسي فيه الاميركي البرتو سالازار لخرقه قوانين المنشطات. وقال رئيس الشركة العملاقة للتجهيزات الرياضية، مارك باركر، في مذكرة بعث بها الى العاملين في هذا المشروع "هذه الوضعية، الى جانب المعلومات التي لا أساس لها من الصحة، تشكل إرباكاً للعديد من الرياضيين وتحدّ من تركيزهم في تدريباتهم ومنافساتهم، لذا اتخذت القرار بإغلاق مشروع أوريغون".

وكانت الوكالة الأميركية لمكافحة المنشطات (أوسادا) أوقفت في الاول من تشرين الاول/اكتوبر الحالي سالازار، المدرب السابق للبطل الأولمبي البريطاني السابق محمد فرح ولعدد من الرياضيين الذين شاركوا في بطولة العالم لألعاب القوى التي أسدل الستار عليها الاحد الماضي في الدوحة، لأربعة أعوام، على خلفية مخالفات لقوانين المنشطات في إطار مشروع أوريغون، وأدى الايقاف الى سحب اعتماد المدرب من بطولة العالم.