أحرز الروسي دانييل مدفيديف لقب بطل دورة شنغهاي لكرة المضرب، ثامن دورات الماسترز للألف نقطة بفوزه على الألماني الكسندر زفيريف (6-4) و(6-1) في المباراة النهائية يوم أمس.

وأكد هذا التتويج أن مدفيديف الذي كان يخوض سادس نهائي توالياً له مرشّح بقوة للانضمام إلى نادي الثلاثة الكبار المؤلف من المخضرمين السويسري روجيه فيدرر والإسباني رافايل نادال والصربي نوفاك ديوكوفيتش.
واحتاج مدفيديف إلى 74 دقيقة فقط لتحقيق أول فوز له على منافسه في خمس مواجهات جمعت بينهما حتى الآن. وبدأ مدفيديف المباراة بقوة بفوزه بإرساله ثم نجح في كسر إرسال منافسه ليتقدم (2-صفر) ثم (3-صفر). ورد الألماني التحية بكسر إرسال الروسي مقلّصاً الفارق إلى (3-2) قبل أن يحتفظ كلا اللاعبين بإرساله ويفوز مدفيديف بالمجموعة الأولى.
وجاء سيناريو مطلع المجموعة الثانية مماثلاً عندما تقدّم الروسي (2-صفر) ثم كسر إرسال زفيريف مجدداً في الشوط الرابع ليحسمها بسهولة (6-1).
وبلغ مدفيديف المباراة النهائية للبطولات والدورات الست الأخيرة التي شارك فيها منذ خروجه من الدور الثالث لبطولة ويمبلدون الإنكليزية ثالث البطولات الأربع الكبرى، وآخرها فلاشينغ ميدوز عندما خسر أمام الإسباني رافايل نادال، وتوج بثلاثة ألقاب في سينسيناتي (أول لقب له في دورات الماسترز)، وسان بطرسبورغ ويوم أمس في شنغهاي في حين سقط في نهائي واشنطن، ومونتريال بالإضافة إلى فلاشينغ ميدوز.

يبدو مدفيديف مرشّحاً بقوة لدخول نادي الكبار في كرة المضرب


كما بات مدفيديف اللاعب الأكثر تحقيقاً للانتصارات في المباريات هذا العام مع 59 فوزاً. وبفضل هذا الفوز، سيرتقي مدفيديف إلى المركز الثالث عالمياً في التصنيف الجديد اليوم الاثنين على حساب فيدرر.
وقال مدفيديف: «يا لها من أمسية. أعتقد أن الملعب كان ممتلئاً عن آخره وأنتم (متوجهاً إلى الجمهور) كنتم سنداً كبيراً لي منذ مباراتي الأولى هنا». وأضاف «لقد منحتموني الحيوية اللازمة للفوز بهذه الدورة. شكراً جزيلاً، ستبقى شنغهاي مكاناً مميزاً في قلبي».
أما زفيريف الذي يُعتبر من الجيل الجديد المرشّح لخلافة الثلاثي الكبار إلى جانب اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس فقال متوجّهاً بكلامه إلى مدفيديف: «كما قلت بالأمس، أنت على الأرجح أفضل لاعب في العالم حالياً، الطريقة التي تلعب بها مدهشة».
وكان تسيتسيباس أخرج الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول في الدور ربع النهائي في هذه الدورة، بينما أطاح زفيريف بفيدرر في الدور ذاته. أما الإسباني رافاييل نادال فلم يشارك لإصابة في رسغه.
وإذا كان مدفيديف ضمن المشاركة في بطولة الماسترز التي تجمع أفضل ثمانية لاعبين على مستوى العالم المقررة في لندن من 10 إلى 17 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، فإن زفيريف لم يضمن في المقابل مشاركته.
ويحتل زفيريف المركز السابع عالمياً أمام الإيطالي ماتيو بيريتيني لكن تبقى دورة إضافية ضمن دورات الماسترز للألف نقطة وتحديداً في باريس من 28 الحالي إلى 3 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، وبالتالي فكلاهما مهدّد بفقدان مركزهما من قبل خمسة لاعبين وهم الإسباني روبرتو باوتيستا أغوت، البلجيكي دافيد غوفان، الإيطالي فابيو فونييني، الياباني كي نيشيكوري والفرنسي غايل مونفيس.