أعلن المخضرم السويسري روجيه فيدرر أنه سيشارك في دورة الألعاب الأولمبية المقررة في طوكيو صيف عام 2020، حيث يأمل في إحراز ذهبية منافسات الفردي في كرة المضرب، اللقب الكبير الوحيد الذي تفتقده خزائنه. وقال فيدرر على هامش مشاركته في حفل ترويجي لإحدى الشركات الراعية له، «تناقشت في الأمر مع فريقي لأسابيع عدة، حتى لأشهر عدة حول ماذا يتعين عليّ فعله صيف عام 2020 بعد ويمبلدون وقبل بطولة الولايات المتحدة المفتوحة. في النهاية، قرّر قلبي المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية مرة جديدة». وسبق لفيدرر الذي سيتم الـ39 من العمر في الثامن من آب/أغسطس 2020 عشية الحفل الختامي لأولمبياد طوكيو، أن أحرز الذهبية الأولمبية في منافسات الزوجي مع مواطنه ستانيسلاس فافرينكا في دورة بكين عام 2008، وفضية الفردي في لندن عام 2012 عندما خسر في النهائي أمام البريطاني أندي موراي. وغاب السويسري عن دورة ريو دي جانيرو عام 2016.

ويحتل فيدرر المركز الثالث في التصنيف العالمي للاعبين المحترفين، ويحمل الرقم القياسي في عدد الأسابيع توالياً التي احتفظ بها في صدارة هذا التصنيف (310) بالإضافة إلى الرقم القياسي في عدد البطولات الكبرى ضمن الغراند سلام (20)، كما تُوّج ست مرات ببطولة الماسترز التي تقام في نهاية الموسم وتجمع أفضل ثمانية لاعبين في العالم. وسبق لأبرز منافسين لفيدرر، الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول عالمياً والإسباني رافايل نادال المصنّف ثانياً، أن أعلنا عزمهما على المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو.