تُوّج اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس المصنف سادساً ببطولة الماسترز الختامية لموسم لاعبي كرة المضرب المحترفين، إثر تغلبه على النمساوي دومينيك تييم الخامس 6-7 (6-8) و6-2 و7-6 (7-4) في المباراة النهائية التي أقيمت أمس في لندن.


وبات تسيتسيباس (21 عاماً) أصغر لاعب يتوّج باللقب منذ أن نجح في ذلك الأسترالي ليتون هويت عام 2001، كما أنه رابع لاعب توالياً يتوج باللقب للمرة الأولى بعد البريطاني أندي موراي (2016)، البلغاري غريغور ديميتروف (2017) وزفيريف (2018).

وفي المباراة التي استمرّت ساعتين و35 دقيقة، قلب تسيتسيباس تخلفه في المجموعة الأولى التي حسمها منافسه بعد شوط فاصل بصعوبة بالغة، إلى فوز بحسمه المجموعتين الثانية والثالثة.

وكان تسيتسيباس حقق فوزاً لافتاً على السويسري المخضرم روجيه فيدرر في نصف النهائي في طريقه إلى إحراز لقبه الثالث هذا العام.

وأظهر اليوناني الشاب الذي كان يخوض هذه البطولة للمرة الأولى في مسيرته، نضوجاً كبيراً أمام تييم الأكثر خبرة منه. وقال تسيتسيباس: «لا أستطيع التعبير عن مشاعري في الوقت الحالي. أمر رائع أن يتذكرني الناس على أنني بطل عام 2019. إنّه حلم يتحقق وأفضل طريقة لإنهاء هذه المباراة».

واعترف تسيتسيباس أنه كان يشعر «ببعض التوتر لا سيما بأنني كنت أخوض أول نهائي حدث كبير»، مشيراً إلى أنه استمدّ بعض القوة «من مساندة الجمهور في الملاعب الذي منحني حيوية هائلة، أريد أن أشكر كل واحد من هؤلاء الذين قدموا إلى هنا لتشجيعي رافعين الأعلام اليونانية لأنهم جعلوني أشعر وكأني في بيتي».

أما تييم، فأحرز خمسة ألقاب هذا العام، أبرزها إنديان ويلز للماسترز ألف نقطة، وبلغ نهائي بطولة رولان غاروس وخسر أمام الإسباني رافايل نادال. لكن خسارته في النهائي لا تحجب انتصاراته على فيدرر والصربي نوفاك ديوكوفيتش والألماني ألكسندر زفيريف حامل اللقب في نصف النهائي.