استقال أسطورة الأرجنتين دييغو مارادونا من منصبه مدرباً لنادي خيمناسيا لا بلاتا لكرة القدم كما أعلن مصدر داخل النادي، بعد ثلاثة أشهر فقط على تولّيه الإشراف عليه. وكان مارادونا (59 عاماً)، بحسب تقارير صحافية، قد ربط مصيره بمستقبل رئيس النادي غابريال بيليغرينو الذي قرر عدم الترشح لولاية جديدة في الانتخابات المقررة في 23 تشرين الثاني/ نوفمبر الحالي.

وتسلّم مارادونا تدريب الفريق في مطلع أيلول/ سبتمبر الماضي عندما كان يحتل المركز الأخير في الدوري المحلي الذي يضم 24 فريقاً قبل ان يصعد الى المركز الثاني والعشرين. وخاض الفريق آخر مباراة بإشراف مارادونا بفوزه على الدوسيفي (3-صفر) في نهاية الأسبوع الماضي.