عادل النجم السلوفيني الشاب لوكا دونسيتش رقماً قياسياً يحمله أسطورة كرة السلّة الأميركية مايكل جوردان، بقيادته فريقه دالاس مافريكس لاكتساح ضيفه نيو أورليانز بيليكانز (130-84) ضمن دوري المحترفين. وأنهى دونسيتش المباراة مع 26 نقطة وست متابعات وتسع تمريرات حاسمة. وهي المباراة الـ18 على التوالي التي يحقّق فيها اللاعب 20 نقطة مع خمس متابعات وخمس تمريرات حاسمة على الأقلّ، ما أتاح له معادلة الرقم القياسي الذي حقّقه جوردان في عام 1989.

يُعتبر دونسيتش من أبرز لاعبي الدوري في الموسمين الأخيرين(أ ف ب )

وجوردان الذي توّج بلقب الدوري ست مرات مع شيكاغو بولز، هو الوحيد الذي حقّق هذا الرقم في الصيغة الحالية للدوري منذ دمج رابطتَي كرة السلة في الولايات المتحدة في سبعينات القرن الماضي. وقبل ذلك، حقّق هذا الرقم لاعب واحد فقط هو الأسطوري الآخر أوسكار روبرتسون.
وواصل دونسيتش (20 عاماً) تقديم أدائه اللافت في موسمه الثاني مع دالاس، وقاده إلى الفوز بفارق 40 نقطة على الأقل للمرة الثالثة هذا الموسم، وهو رقم قياسي للفريق. وفاز دالاس بأكثر من أربعين نقطة هذا الموسم على بطلَين سابقين للدوري: 48 نقطة على غولدن ستايت ووريرز (142-94) في 20 تشرين الثاني/نوفمبر، و42 على كليفلاند كافالييرز (143-101) بعدها بيومين. وحقّق مافريكس فوزه الـ16 مقابل ست هزائم في 22 مباراة هذا الموسم، ما يضعه في المركز الثاني في ترتيب المنطقة الغربية خلف لوس أنجليس ليكرز (20 فوزاً وثلاث هزائم).
وفي نتيجة ساحقة أخرى، حقّق فيلادلفيا سفنتي سيكسرز فوزاً كبيراً على ضيفه كليفلاند كافالييرز (141-94). وبرز في صفوف المضيف الأسترالي بين سيمونز الذي سجّل 34 نقطة مع ثلاث متابعات وسبع تمريرات حاسمة، ليعوّض غياب نجم الفريق الكاميروني جويل إمبييد المبتعِد بسبب إصابة في الورك.
وعلى عكس فوزَي دالاس وفيلادلفيا، احتاج هيوستن روكتس إلى انتظار الربع الأخير ليضمن الفوز على ضيفه فينيكس صنز (115-109). ويدين هيوستن بهذا الفوز إلى نجمه جيمس هاردن الذي سجّل 18 من نقاطه الـ34 في الربع الأخير، منها 13 نقطة متتالية في الدقائق السبع الأخيرة، منح من خلالها فريقه التقدّم (102-95) بعد التعادل (89-89).
وفي المباراتَين المتبقيتَين، فاز يوتا جاز على ضيفه ممفيس غريزليز بنتيجة (126-112)، وإنديانا بايسرز على مضيفه نيويورك نيكس (104-103).