أُرجئ بتّ قضية السبّاح الصيني سون يانغ الذي يواجه احتمال إيقافه لثمانية أعوام بسبب تهرّبه من فحص للمنشطات، حتى منتصف كانون الثاني/يناير على أقل تقدير بسبب مشكلة في الترجمة، بحسب ما أفادت محكمة التحكيم الرياضي «كاس». وقالت المحكمة التي تتخذ من سويسرا مقراً لها، إنه «أثير بعض المخاوف» بشأن ترجمة شهادة سون من الصينية إلى الإنكليزية في جلسة الاستماع اليه في 15 تشرين الثاني/نوفمبر.

وطعن السبّاح الصيني، الفائز بثلاث ذهبيات أولمبية والمتهم بـ«تدمير عينة دم»، في صحة اختبار المنشطات المفاجئ الذي فرض عليه في أيلول/سبتمبر 2018، وذلك في جلسة استماع علنية نادرة أمام «كاس» في مدينة مونترو السويسرية في 15 الشهر الماضي.
وأوضحت "كاس" في تبريرها لقرار إرجاء بتّ القضية أنه "على الرغم من أن التنظيم والجدول الزمني للجلسة العامة حظيا برضى المُحَكِمين والأطراف المعنيين، فقد أثير بعض المخاوف في ما يتعلق بجودة تفسير شهادة السيد يانغ".