ألحق فيلادلفيا سفنتي سيكسرز الخسارة الأولى بمضيفه بوسطن سلتيكس على أرضه هذا الموسم عندما تغلّب عليه (115 - 109) على ملعب «تي دي غاردن» في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين. ويدين فيلادلفيا ثاني المنطقة الشرقيّة بفوزه التاسع عشر في 26 مباراة والرابع على التوالي إلى نجمه الكاميروني جويل إمبيد الذي سجل أكبر غلة له هذا الموسم برصيد 38 نقطة بينها 16 نقطة في الربع الأخير، وخمس رميات حرة من أصل ست في الثواني الـ26 الأخيرة مع 13 متابعة بينها 11 دفاعية وست تمريرات حاسمة.

وساهم توبياس هاريس في الفوز الثامن لفيلادلفيا في المباريات التسع الأخيرة بتسجيله 23 نقطة مع ثماني متابعات وسبع تمريرات حاسمة، وأضاف مايك سكوت 15 نقطة من خمس رميات من خارج القوس.
في المقابل، برز كيمبا ووكر في صفوف بوسطن سلتيكس بتسجيله 29 نقطة مع ثماني تمريرات حاسمة وأضاف البديل التركي إنيس كانتر 20 نقطة مع تسع متابعات بيد أن ذلك لم يكن كافياً لاستمرار فريقهما في الانتصارات المتتالية على أرضه ورفعها إلى 11.
ودخل بوسطن سلتيكس المباراة كأحد ثلاثة أندية لم تنهزم على أرضها حتى الآن هذا الموسم، إلى جانب فيلادلفيا وميامي هيت، لكنه فشل في الحفاظ على سجله القياسي ومُني بخسارته السابعة في 24 مباراة هذا الموسم والثانية على التوالي.
وتقدّم بوسطن بفارق ثماني نقاط قبل نهاية الشوط الأول (55-47)، لكن فيلادلفيا انتفض في الثواني الأخيرة بتسجيله تسع نقاط مقابل أربع لصاحب الأرض فقلّص الفارق في نهايته إلى ثلاث نقاط فقط (55-59)، قبل أن يحسم الثالث لصالحه بفارق أربع نقاط ليتقدم (81-80)، ويتقدّم بفارق تسع نقاط قبل 2,25 دقيقة من نهاية المباراة.

سجل دونسيتش 41 نقطة مع 12 متابعة و11 تمريرة


وقلص بوسطن الفارق إلى سلة واحدة (106-108) قبل 41 ثانية بفضل سلة لكانتر، لكن الأسترالي بن سيمونز سجل رميتين حرتين ليوسعه إلى أربع نقاط (110-106)، قبل أن يسجل جايسون تاتوم ثلاثية قلص بها الفارق إلى نقطة واحدة (109-110). وحصل إمبيد على رميتين حرتين سجل واحدة منهما قبل أن يسجل اثنتين أخريين ليقود فريقه إلى الفوز.
وحظي نجم فيلادلفيا الجديد الدومينيكاني آل هورفورد باستقبال حار من جماهير بوسطن على الرغم من عدم خوضه المباراة بسبب إصابة في الركبة. وكانت المرة الأولى التي يعود فيها هورفورد إلى بوسطن منذ انضمامه الصيف الماضي إلى سيكسرز في صفقة انتقال حر بعد ثلاثة مواسم مع سلتيكس.
وتابع السلوفيني الواعد لوكا دونسيتش تألقه هذا الموسم وأعاد التوازن لفريقه دالاس مافريكس عقب خسارته أمام ضيفه ساكرامنتو كينغز (106-110)، بقيادته إلى الفوز على مضيفه ديترويت بيستونز (122-111). وحقق دونسيتش (20 عاماً) «تريبل دابل» بتسجيله 41 نقطة مع 12 متابعة و11 تمريرة، هي الثانية له في مسيرته الاحترافية بـ40 نقطة على الأقل، وبات أصغر لاعب في تاريخ الدوري في هذا العمر يحقّق هذا الإنجاز متفوقاً على «الملك» ليبرون جيمس الذي حقق تريبل دابل واحدة بـ40 نقطة على الأقل.
وهي الـ«تريبل دابل» السادسة عشرة لدونسيتش في مسيرته الاحترافية.