كشف الفرنسي غايل مونفيس أنه تعرّض الشهر الماضي لإصابة في اليد بسبب لعبة إلكترونية، متوقّعاً ألّا تؤثر على أدائه في أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب. ويخوض الفرنسي البالغ من العمر 33 عاماً والمصنّف عاشراً عالمياً، مباراته الأولى في البطولة غداً الثلاثاء ضدّ التايواني لو ين-هسون، وكشف في تصريحات للصحافيين أن تحضيراته لم تكن بالقدر الذي يأمله، بسبب إصابة في اليد تعرّض لها في كانون الأول/ديسمبر.

وهي المرة الأولى التي يتحدّث فيها مونفيس عن الإصابة التي لم تمنعه من المشاركة مع فرنسا في كأس رابطة المحترفين التي أقيمت في وقت سابق هذا الشهر في أستراليا، حيث خرج المنتخب من الدور الأول. وأوضح مونفيس «كنت ألعب لعبة إلكترونية في غرفتي وضربت يدي اليمنى بالحافة العلوية للسرير». وتابع «العلاج الفعلي هو الراحة، لكن نظراً لأن ذلك غير ممكن (مع انطلاق الموسم)، أتناول أدوية مضادة للتورم وأضع الثلج عليها». وأضاف «الوضع إلى تحسن، الأمور إيجابية، وإن كنت أحياناً أحتاج إلى الراحة ليوم بعد خوض حصص تدريبية قوية»، مشيراً إلى أنه في حال أفضل من نهاية عام 2019 «وعليّ إيجاد الإيقاع الملائم بشكل تدريجي».
وأحرز مونفيس ثمانية ألقاب في مسيرته الاحترافية آخرها دورة روتردام الهولندية العام الماضي. وتبقى أفضل نتيجة له في أستراليا بلوغ الدور ربع النهائي عام 2016. أما أفضل نتيجة له في البطولات الكبرى فهي بلوغ نصف النهائي، وذلك في رولان غاروس الفرنسية (2008) وفلاشينغ ميدوز الأميركية (2016).