ثأرت الاسترالية آشلي بارتي لخسارتها في ربع النهائي من بطولة أستراليا المفتوحة العام الماضي أمام التشيكية بترا كفيتوفا المصنفة ثامنة ووصيفة العام الماضي، بفوزها عليها 7-6 (8-6) و6-2. وقالت بارتي، المتوّجة بلقب رولان غاروس الفرنسية العام الماضي، بعد اللقاء «لقد كان أمراً مذهلاً. كنت أدرك أنه عليّ أن أكون في أفضل مستوياتي أمام بترا والمجموعة الأولى كانت مصيرية». وباتت بارتي أول أسترالية تبلغ نصف النهائي في ملبورن منذ ويندي تورنبال عام 1984، وسيكون الثقل كبيراً عليها لتكون أوّل أسترالية تتوّج باللقب في أستراليا المفتوحة منذ كريس أونيل عام 1978.

وانتهى مشوار التونسي أُنس جابر التي أصبحت أول عربية تبلغ الدور ربع النهائي في الغراند سلام، بخسارتها أمام الأميركية صوفيا كينن 6-4 و6-4، لتبلغ الأخيرة الدور نصف النهائي لإحدى بطولات الغراند سلام للمرة الأولى في مسيرتها. وعلى الرغم من خسارتها، كانت جابر، المصنفة 78 عالمياً، سعيدة بالدعم الذي حظيت به، وقالت: «أتلقى رسائل خاصة من أشخاص يستيقظون عند الساعة الخامسة صباحاً لمتابعة مباراتي. أنا فخورة جداً». وتابعت ابنة الـ25 عاماً «آمل أن يستمرّوا في متابعتي ومشاهدتي، ليس فقط في بطولات الغراند سلام ولكن في البطولات الأخرى أيضاً. سيكون الأمر رائعاً وآمل أن أقدّم مثالاً جيداً».