أعلن لاعب كرة المضرب السويسري روجيه فيدرر أمس الخميس أنه خضع لعملية جراحية في ركبته اليمنى وسيغيب عن بطولة فرنسا المفتوحة، ثاني البطولات الأربع الكبرى.

وكتب حامل الرقم القياسي في عدد الألقاب في الغراند سلام (20 لقباً) في حسابه على مواقع التواصل الاجتماعي «كنت أشعر بألم في ركبتي اليمنى منذ فترة قصيرة. وبعد استشارة فريقي، قررت الخضوع لعملية جراحية في سويسرا. وبالتالي، سأغيب عن دورات دبي، إنديان ويلز، بوغوتا، ميامي وبطولة رولان غاروس» ضارباً موعداً في موسم الملاعب العشبية.
وبدا فيدرر الذي سيحتفل بعيد ميلاده التاسع والثلاثين في آب/أغسطس المقبل، مطمئناً بعد العملية الجراحية التي خضع لها بالمنظار، وقال: «الأطباء واثقون جداً من الشفاء التام».
وهي المرة الثانية التي يخضع فيها فيدرر لعملية جراحية في الركبة ولكنها الأولى منذ عام 2016 عندما خضع لعملية في ركبته اليسرى.
وسيغيب فيدرر عن رولان غاروس العام المقبل وهو الذي عاد إليها العام الماضي للمرة الأولى منذ 2015، وبلغ نصف النهائي قبل أن يخرج على يد الإسباني رافايل نادال الذي توّج لاحقاً باللقب على حساب النمساوي دومينيك تييم.
وتوقع فيدرر المصنف ثالثاً عالمياً عودته إلى الملاعب في موسم الدورات والبطولات العشبية والذي سيُفتتح منتصف حزيران/يونيو المقبل. وستكون العودة قبل شهر فقط من دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو التي تُعتبر التحدي الأكبر في مسيرته الاحترافية، كونه اللقب الوحيد في الفردي الذي يغيب عن خزائنه.