حدّد منظمو ماراتون باريس، اليوم الاثنين، 15 تشرين الثاني/نوفمبر، موعداً جديداً لإقامته، بعدما سبق للمنظمين أن أرجأوا السباق الذي يقام عادة في نيسان/أبريل من كل عام، إلى 18 تشرين الأول/أكتوبر بسبب فيروس كورونا.


وأفادت منظمة «أموري» الرياضية المسؤولة عن الحدث، أنها قرّرت تأجيل موعد السباق، مع التشاور مع مدينة باريس وإدارة شرطة المدينة.

وأشارت المنظّمة إلى مراقبة الوضع الصحّي في المدينة وتطورّه، «وسنحترم بعناية توجيهات السلطات الصحية والخدمات الحكومية التي نتعاون معها بشكل وثيق».

ويعبر السباق البالغ طوله 42,195 كلم، مناطق رمزية في العاصمة الفرنسية مثل جادة الشانزيليزيه (نقطة الانطلاق) وساحة دار الأوبرا وجوار برج إيفل.

وكان المنظمون قد ألغوا الشهر الماضي سباقَي الماراتون في نيويورك وبرلين، في حين لا يزال سباقا لندن وشيكاغو على خريطة النشاطات المزمع إقامتها، وذلك في الرابع من تشرين الأول/أكتوبر و11 منه توالياً.

وكان الإثيوبي أبرهة ميلاو قد فاز بلقب الرجال في ماراتون باريس العام الماضي، بينما فازت مواطنته جيليت بوركا بلقب السيدات.