قاد ستيفن كوري وأندرو ويغنز فريقهما غولدن ستايت ووريرز إلى وضع قدم في نهائي دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين «أن بي ايه»، بفوزه على مضيفه دالاس مافريكس (109-100) وتقدّمه عليه (3-0) في نهائي المنطقة الغربية. وبات ووريرز بحاجة إلى فوز واحد، في سلسلة من سبع مباريات ممكنة، ليحجز بطاقة الدور النهائي وملاقاة الفائز بنهائي المنطقة الشرقية بين ميامي هيت وبوسطن سلتيكس (2-1).

وتألّق الثنائي كوري (31 نقطة و11 تمريرة حاسمة) والكندي ويغنز (27 نقطة و11 متابعة) في تشكيلة المدرّب ستيف كير الباحث عن استعادة فريقه أمجاد العقد الماضي. ولم ينجح أي فريق في 75 عاماً من تاريخ الدوري، في قلب تأخّره (صفر-3) في الأدوار الإقصائية (بلاي أوف). وساهم أيضاً في تحقيق فوز ووريرز العائد من إصابة طويلة كلاي تومسون (19 نقطة)، درايموند غرين (10) والبديل جوردان بول (10).
ومرّة جديدة، لم ينفع أداء هائل من النجم السلوفيني لوكا دونتشيتش (40 نقطة و11 متابعة) في تجنيب دالاس خسارة ثالثة. وقال كوري بعد الفوز «كان فوزاً جماعياً رائعاً. عندما تتقدّم (2-0) ثم تفوز خارج أرضك، يمنحك ذلك سيطرة كبيرة على السلسلة. هذا أمر هائل». وتابع «ندرك تماماً أنّ المهمة لم تُحسم بعد، لكن من الجميل خوض مباراة الثلاثاء (الرابعة في أرض دالاس) دون أي ضغوط ومحاولة حسم السلسلة».

بات ووريرز بحاجة إلى فوز واحد، في سلسلة من سبع مباريات ممكنة


على الطرف المقابل، رفض دونتشيتش الإقرار بانتهاء السلسلة منطقياً قائلاً: «لم تنتهِ بعد، لكنها لن تكون سهلة. لن يمنحك ووريزر شيئاً على طبق من فضة». وتابع «لم يتوقعنا أحد هنا في نهائي المنطقة الغربية. لكني أعتقد أنّ ووريرز يلعب بطريقة لا تُصدّق. الجميع يعرف دوره». وأضاف لاعب ريال مدريد الإسباني السابق «هم متحدون، ويلعبون سوياً منذ فترة كما يقدّمون سلة جميلة. لذا أعتقد أنّ الأمر سيكون صعباً».
وبعد تقدّمه (48-47) بين الشوطين، قدّم ووريرز أداء دفاعياً صلباً في الربع الثالث. زرع كوري 11 نقطة ضمن سلسلة تفوق فيها المضيف (30-21)، ليرفع تقدّمه إلى عشر نقاط (78-68). وكان الفارق جيداً كي يلعب ووريرز بأريحية في الربع الأخير ويبدّد آمال الضيف بالعودة.

(أ ف ب )

وشهد الربع الأخير كرة ساحقة (دانك) رائعة من ويغنز بيد واحدة فوق دونتشيتش. ألغيت السلة في بادئ الأمر، لكن تحدّي المدرب كير أعاد الأمور إلى نصابها والفارق إلى (93-83). وعلّق كير على هذه الكرة الساحقة «لقد كانت كرة ساحقة رائعة. فوجئت بالقرار لكني سعيد بالعودة عنه».
وتزعزعت ثقة ووريرز في نهاية المباراة مع ثلاثية لسبنسر دينويدي، صاحب 26 نقطة، قلصت الفارق إلى (99-104)، لكن ووريزر ردّ بقوة عبر ثلاثية بول الذي استعاد التقدم بثماني نقاط قبل 54 ثانية على النهاية الوقت.
يذكر أن غولدن ستايت أحرز اللقب 6 مرات في تاريخه أعوام 1947 و1956 و1975 و2015 و2017 و2018، ودالاس مرّة واحدة في 2011، علماً بأن الرقم القياسي يحمله كل من لوس أنجليس ليكرز وبوسطن سلتيكس (17 لقباً).