أعلنت الشرطة واتحاد التزلج النروجيان أنّ البطلة الأولمبية والعالمية السابقة في سباقات تزلج المسافات الطويلة فيبيكي سكوفترود توفيت في حادث تزلج مائي في جنوب البلاد.

وقالت المحققة توربورن ترومستاد إنّ فيبيكي كانت في طريقها إلى مقصورة العطلات عندما وقع الحادث. وتم إخطار الشرطة في حوالى الساعة الواحدة من ليل الأحد عن اختفائها، لكن لم يتم العثور على جثتها حتى الساعة 11:30 قبل الظهر. وأفاد المسؤول في الشرطة المحلية شفاينوغ ألساكر في بيان بأنّ «كل شيء يدل على أنه حادث».
وبعد إعلان وفاتها، توالت رسائل الإشادة بها. وقالت ماريت بيورغن أكثر الرياضيات تتويجاً في تاريخ الألعاب الأولمبية الشتوية:« أنا تحت تأثير الصدمة، مذهولة». أما البطلة تيريز يوهاغ فقالت على موقع اتحاد التزلج:« خسرت واحدة من أفضل صديقاتي. إنها صديقة تضيء المكان الذي توجد فيه، حيث تنشر الطاقة والحب وتلفت انتباه كل من يحيط بها».
وأحرزت سكوفترود ذهبية سباق التتابع 5 كلم أربع مرات في أولمبياد فانكوفر الشتوي (2010)، وفي بطولة العالم 2005 و2011، قبل أن تعلن اعتزالها في عام 2014.