احتفظ المنتخب الأميركي بلقبه بطلا للعالم بفوزه على نظيره الهولندي (2-0) على ملعب «غروباما» في ليون في المباراة النهائية للنسخة الثامنة من كأس العالم للسيدات في كرة القدم 2019 في فرنسا.

وسجلت ميغان رابينو (61 من ركلة جزاء) وروز لافيل (69) هدفي الولايات المتحدة التي توجت بلقبها الرابع في تاريخها بعد 1991 و1999 و2015، فيما فشلت الهولنديات في أول مباراة نهائية في ثاني مشاركة لهن في العرس العالمي.
وهي المرة الثالثة تواليا والخامسة منذ انطلاق مونديال السيدات التي تبلغ فيها الولايات المتحدة النهائي حيث حلت وصيفة عام 2011. وهو اللقب الثامن الكبير للولايات المتحدة بعد رباعية الألعاب الأولمبية أعوام 1996 و2004 و2008 و2012.
والفوز على هولندا هو السابع تواليا للولايات المتحدة في النسخة الحالية، بعد ثلاثة انتصارات في دور المجموعات على تايلاند وتشيلي والسويد في المجموعة السادسة، وعلى اسبانيا (2-1) في ثمن النهائي، وفرنسا المضيفة بالنتيجة ذاتها في ربع النهائي، وإنكلترا (2-1) أيضاً في نصف النهائي. وانفردت الولايات المتحدة بالرقم القياسي في عدد المباريات التي لم تهزم فيها في النهائيات، رافعة رصيدها إلى 17 مباراة دون خسارة، ففضت الشراكة مع ألمانيا التي حققت الرقم بين عامي 2003 و2007، كما عززت الولايات المتحدة رقمها القياسي في عدد الانتصارات المتتالية برفعه إلى 12 فوزاً بفارق فوزين عن إنجاز النروج بين عامي 1995 و1999.
في المقابل، خاضت هولندا بطلة كأس أوروبا قبل عامين المباراة النهائية للعرس العالمي للمرة الأولى في تاريخها، وفي ثاني مشاركة فقط في النهائيات بعد الأولى في النسخة الماضية عندما بلغت ثمن النهائي. ومنيت هولندا، بطلة أوروبا عام 2017، بإشراف المدربة سارينا فيغمان بخسارتها الأولى بعد 12 فوزاً متتالياً في البطولات الكبيرة، وتوقفت غلتها التهديفية عند 23 هدفاً في مبارياتها العشر الأخيرة وارتفع عدد الأهداف التي دخلت مرماها إلى خمسة.

سيطرة أميركية
عادت النجمة رابينو إلى التشكيلة الأميركية بعد غيابها عن الدور نصف النهائي أمام إنكلترا بسبب الإصابة في الفخذ، وحملت شارة القائدة. وكذلك عادت نجمة برشلونة الإسباني ليكي مارتنز إلى صفوف هولندا بعد تعافيها من إصابة في أصبع القدم منعتها من خوض الشوط الثاني في نصف النهائي ضد السويد. وكانت الولايات المتحدة صاحبة الافضلية منذ بداية المباراة وضغطت بشكل كبير على مرمى الهولنديات، اللاتي اكتفين بالهجمات المرتدة لكن من دون خطورة على المرميين طيلة الدقائق الـ 23 الأولى. وخرجت حارسة مرمى الولايات المتحدة أليسا نايهير من عرينها في توقيت مناسب لإبعاد انفراد لينيث بيرينشتاين (24). وحذت حذوها حارسة مرمى هولندا ساري فان فينيندال بإبعادها من باب المرمى تسديدة قوية لجولي إيرتز من مسافة قريبة، إثر دربكة بعد ركلة ركنية قبل ان تشتتها زميلاتها (27). وتابعت الحارسة الهولندية تألقها بإبعادها رأسية سامانثا ميويس إثر تمريرة عرضية من رابينو (38)، وحرم القائم الايمن الولايات المتحدة من افتتاح التسجيل برده كرة أليكس مورغان من مسافة قريبة، إثر تمريرة عرضية لرابينو من الجهة اليسرى (39)، ثم أبعدت فينيندال تسديدة قوية لمورغان من خارج المنطقة إلى ركنية (40).

هو اللقب الثامن الكبير للولايات المتحدة بعد رباعية الألعاب الأولمبية


ولجأت الحكمة الفرنسية ستيفاني فرابار الى تقنية المساعدة بالفيديو للتأكد من خطأ ارتكبته المدافعة ستيفان فان در غراغت ضد مورغان داخل المنطقة، فاحتسبت ركلة جزاء للأميركيات (60) فانبرت لها رابينو مفتتحة التسجيل (61).
وهو الهدف السادس لرابينو في البطولة فلحقت بمواطنتها مورغان والإنكليزية ألين وايت الى صدارة لائحة الهدافين. وهو الهدف الدولي الـ50 لرابينو في 158 مباراة مع الولايات المتحدة.
وعززت الولايات المتحدة تقدمها عبر روز لافيل بمجهود فردي رائع أنهته بتسديدة قوية من داخل المنطقة (69). وأهدرت مورغان فرصتين للتعزيز إثر تمريرتين من رابينو وانفراد بالحارسة فينفيندال التي أنقذت الموقف (70 و72).
وتابعت فينفيندال تألقها وقطعت انفراد كريستال دان من مسافة قريبة بعد مجهود فردي رائع داخل المنطقة (75). وكان أول رد فعل لهولندا في الشوط الثاني تسديدة قوية لبيرينشتاين بين يدي الحارسة نايهير (76)، ثم ركلة حرة مباشرة قوية بيمنى شريدا سبيتسه بجوار القائم الأيمن (80)، لتنتهي المباراة لصالح الأميركيات.