عاد الحارس الدولي الألماني كيفن تراب إلى مواطنه اينتراخت فرانكفورت، قادماً من باريس سان جرمان الفرنسي على سبيل الإعارة لعام واحد. ودافع الحارس البالغ 28 عاماً عن ألوان فرانكفورت من 2012 حتى 2015 قبل الانتقال إلى باريس سان جرمان الذي تعاقد هذا الصيف مع الحارس الإيطالي المخضرم جانلويجي بوفون، ما جعل تراب الحارس الثالث في النادي الباريسي خلف لاعب يوفنتوس السابق والفونس أريولا، كما حاله في المنتخب الألماني (خلف مانويل نوير ومارك ــ أندريه تير شتيغن).

والتحق تراب بفريقه السابق قبل ساعات معدودة على إقفال فترة الانتقالات الصيفية في ألمانيا وفرنسا على السواء (الجمعة الساعة 18,00 بالتوقيت المحلي و14,00 ت غ)، وقد يشارك مع فريقه الجديد ــــ القديم منذ السبت في مباراته ضد فيردر بريمن في الدوري المحلي.
وأكد تراب: «أنا أتطلع بفارغ الصبر لعام آخر مع فرانكفورت»، مضيفاً: «عندما كنت في باريس، أحببت دائماً أن أتذكر الأوقات الجميلة التي أمضيتها في فرانكفورت. لم نفقد الاتصال (مع فريقه السابق) وكنت سعيداً جداً لفرانكفورت حين فاز بالكأس الألمانية» في أيار/ مايو الماضي بتغلبه على بايرن ميونيخ 3-1 في النهائي. وشدد: «من المهم بالنسبة إليّ أن أكون في بيئة تشعرني بالراحة وبالقدرة على اللعب».
وسيستفيد تراب الذي كان مع المنتخب الألماني حين تنازل الأخير عن لقبه العالمي وخرج هذا الصيف من الدور الأول لمونديال روسيا، من إصابة الحارس الدنماركي فريديريك رونو في ركبته ليقف بين الخشبات الثلاث.