تغلّب المنتخب الفرنسي حامل لقب بطولة كأس العالم الأخيرة في روسيا على المنتخب الهولندي بنتيجة 2-1، في المباراة التي جمعتهما على أرضية ملعب «ستاد دو فرانس» في ضواحي باريس ضمن منافسات المجموعة الأولى للدرجة الأولى من «دوري الأمم الأوروبية».

وافتتح لاعب باريس سان جيرمان الجناح كيليان مبابي التسجيل لأصحاب الأرض مستغلاً تمريرة عرضية من بليز ماتويدي لاعب يوفنتوس عند الدقيقة 14. ثم أدرك المنتخب الهولندي التعادل عبر لاعبه راين بابل عند الدقيقة 67. إلا أنّ الكلمة الأخيرة كانت لفرنسا التي سجّلت الهدف عبر مهاجم نادي تشيلسي الإنكليزي أوليفييه جيرو مستغلاً كرة عرضية من لاعب مانشستر سيتي بنجامين ميندي. ويعتبر هذا الهدف لجيرو هو الأوّل في آخر 11 مباراة خاضها مع منتخب «الديوك»، ما رفع رصيده إلى 32 هدفاً متفوّقاً على صانع الألعاب السابق زين الدين زيدان في المركز الرابع على لائحة أفضل الهدافين في تاريخ منتخب بلاده، علماً أنّ المتصدر هو تييري هنري، يليه ميشال بلاتيني ودافيد تريزيغيه أصحاب المركزين الثاني والثالث.
ودخل مدرّب المنتخب الفرنسي ديدييه ديشان المباراة بالتشكيلة ذاتها التي واجه بها ألمانيا. ورغم محاولات المنتخب الهولندي بالخروج بنتيجة إيجابية، إلا أنّ الدفاع الفرنسي بقيادة صامويل أومتيتي ورافايل فاران أغلق المنافذ المؤدية إلى مرمى أريولا.
وأصبح في رصيد المنتخب الفرنسي 4 نقاط في الصدارة ضمن المجموعة الأولى من الدرجة الأولى (GROUP A)، يليه المنتخب الألماني في المركز الثاني بنقطة واحدة، بينما يحتل المنتخب الهولندي المركز الأخير من دون نقاط.