أكد المهاجم الدولي البرازيلي نيمار أنه «تعافى بنسبة 100% تقريباً» من الإصابة في كاحل قدمه اليمنى، حتى إنه لعب بعض الوقت في دورة لكرة القدم الخماسية نظّمتها مؤسسته نهاية الأسبوع الماضي قبل عودته المقررة اليوم إلى باريس. وقال نيمار في باريدا غراندي (ولاية ساو باولو) في تصريحات نقلتها غلوبوسبورت و«يو أو إل»، «لقد تعافيت 100% تقريباً، لكن ينقصني فقط التدريب».

ولعب نيمار 30 دقيقة تقريباً وأدلى بتصريح مقتضب لقناة «ريد بول»، الراعي للدورة، وتفادى الإجابة عن الأسئلة المتعلقة بمستقبله مع نادي باريس سان جيرمان، وسط تقارير عن رغبته في العودة إلى ناديه السابق برشلونة الإسباني. وفي وقت لاحق، نشر نيمار مقطع فيديو قصيراً لأول مرة مع شعار نادي برشلونة قبل ثلاثة أيام من تاريخ عودته المتوقعة إلى باريس سان جيرمان. وفي هذا الفيديو الذي مدته أقل من عشر ثوانٍ، نُشر على حسابه على إنستاغرام، تظهر صورة لنيمار مُثبَّتة مع صورة أخرى لوالده، وبين وجهيهما شعار برشلونة على لوحة جدارية. ويُنتظر وصول نيمار اليوم إلى باريس، بعد أسبوع من الموعد المحدد لاستئناف تدريبات باريس سان جيرمان للموسم الجديد. هذا التأخير زاد من شائعات عن افتراق محتمل مع النجم البرازيلي الذي اشتراه نادي العاصمة بـ222 مليون يورو في عام 2017 من فريق برشلونة الإسباني. ووفقًا للمقربين من النجم البرازيلي، فإن غياب نيمار كان مبرمجاً في السابق حتى يتمكن من المشاركة في هذه الدورة في كرة القدم الخماسية لمصلحة مؤسسته، معهد نيمار، ومقرها في برايا غراندي. وكان المدير الرياضي لباريس سان جيرمان، النجم البرازيلي السابق ليوناردو، قد قال في التاسع من تموز/ يوليو الحالي «بإمكان نيمار ترك باريس سان جيرمان إذا كان هناك عرض يناسب الجميع».