في الاسبوع الماضي، قدّم تشيلسي تشكيلته الأساسية الأصغر في تاريخه، حين واجه كريستال بالاس وتغلّب عليه بهدفين من دون رد.

معدّل أعمار اللاعبين الـ11 بلغ 24 عاماً و88 يوماً، ومن بين اللاعبين، أربعة من المنتخب الإنكليزي.
نتائج الفريق المميّزة بقيادة فرانك لامبارد، والأداء الذي يقدّمه اللاعبون اليافعون في الفريق، سلّطا الأضواء على فريقه، إلا أنّ هذا الفريق ليس الأكثر اعتماداً على لاعبي الأكاديمية، في حين لا يدخل المتصدّر ليفربول لائحة الفرق الـ10 الأوائل.

هذه الفرق العشرة الأكثر اعتماداً على لاعبي الأكاديميات في الدوري الإنكليزي الممتاز، حتّى الجولة الـ 12.

10. بيرنلي
عدد اللاعبين: 2
دقائق اللعب: 1,449

بيرنلي أشرك لاعبيَن من أكاديميته()

صاحب المركز العاشر ترتيباً في الدوري، بيرنلي، أشرك لاعبيَن من أكاديميته، هما المهاجمان دوايت ماكنايل وجاي رودريغيز. الأوّل نال العدد الأكبر من دقائق اللعب (1028) وصنع أربعة أهداف، مُسجّلاً هدفاً واحداً، في حين شارك رودريغيز في 420 دقيقة، مُسجّلاً هدفين.

9. ساوثهامبتون
عدد اللاعبين: 3
دقائق اللعب: 1,673
ساوثهامبتون أحد أبرز الأندية التي تُخرّج لاعبين للأندية الست الأولى()

أحد أبرز الأندية التي تُخرّج لاعبين للأندية الست الأولى والمنتخب الإنكليزي، ساوثهامبتون، أشرك ثلاثة لاعبين من أكاديميته هذا الموسم.
الفريق الذي يعاني على صعيد النتائج ويقبع في المركز ما قبل الأخير، لا يبدو أنه يخاطر بإشراك المزيد من اللاعبين، إلا أن الثلاثي جايمس وارد براوس (يلعب للموسم الثامن توالياً في الـ"بريميرليغ")، ويان فاليري ومايكل أوبافيمي، خاضوا مباريات بعدد 1673 دقيقة.

8. نيوكاسل يونايتد
عدد اللاعبين: 4
دقائق اللعب: 1,684
الشقيقان شون وماثيو لونغستاف من أبرز الوجوه في نادي نيوكاسل يونايتد()

الشقيقان شون وماثيو لونغستاف من أبرز الوجوه في نادي نيوكاسل يونايتد.
هما ضمن المتخرّجين في أكاديميته، لكنهما ليسا الأكثر مشاركةً هذا الموسم، إذ يتفوّق بول داميت عليهما (703 مقابل 615 و270)، في حين شارك ابن النادي المخضرم أندي كارول، الذي عاد إليه هذا الموسم، في 97 دقيقةً فقط.

7. وست هام يونايتد
عدد اللاعبين: 2
دقائق اللعب: 1,816
لاعبان فقط من أكاديمية وست هام يونايتد شاركا مع الفريق()

لاعبان فقط من أكاديمية وست هام يونايتد شاركا مع الفريق هذا الموسم، إلا أنهما ظفرا بعددٍ لا بأس من دقائق اللعب. مارك نوبل (32 عاماً) خاض 736 دقيقة، في حين لعب ديكلان رايس (20 عاماً) 1,080 دقيقة. الفريق يعاني هو الآخر على صعيد النتائج، وهذان لم يسهما فعلياً في تقديم الكثير لفريقهما.

6. ليستر سيتي
عدد اللاعبين: 3
دقائق اللعب: 1,864
المدرب برندان روجرز يعتمد على ثلاثة لاعبين من الأكاديمية()

ليستر سيتي صاحب المركز الثاني في الدوري يقدّم نتائج لافتة، متفوّقاً على مانشستر سيتي حامل اللقب، لكنه يبتعد عن ليفربول المتصدر بفارق ثماني نقاط. المدرب برندان روجرز يعتمد على ثلاثة لاعبين من الأكاديمية، أبرزهم الظهير الأيسر بن شيلويل (900 دقيقة)، هارفي بارنس (643)، وحمزة تشودهاري (321).

5. برايتون أند هوف ألبيون
عدد اللاعبين: 3
دقائق اللعب: 2,007
لويس دانك شارك بأكثر من 1000 دقيقة مع برايتون أند هوف ألبيون()

أول الفرق التي وصل عدد مشاركة لاعبي أكاديميات أنديتها إلى أكثر من 2,000 دقيقة، هو برايتون أند هوف ألبيون. ثلاثة لاعبين اعتمد عليهم هذا الموسم، هم سولي مارش (511 دقيقة)، أرون كونولي (411) ولويس دانك (1,080).

4. توتنهام
عدد اللاعبين: 5
دقائق اللعب: 2,792
هاري كين أحد أبرز اللاعبين مع توتنهام()

يمرّ توتنهام بمرحلةٍ صعبةٍ في الفترة الأخيرة، ونتائجه المحليّة والأوروبية تُهدد المدرب ماوريسيو بوتشيتينو. الأخير أشرك خمسة لاعبين من الأكاديمية هذا الموسم، على رأسهم الهدّاف الإنكليزي هاري كين، ومعهم داني روز (لعب في أكاديمية ليدز يونايتد أيضاً)، وهاري وينكس، وكايل ووكر، وأوليفر سكيب.

3. نورويتش سيتي
عدد اللاعبين: 3
دقائق اللعب: 2,794
انطلاقة نورويتش سيتي في الدوري الإنكليزي الممتاز كانت جيّدة()

انطلاقة نورويتش سيتي في الدوري الإنكليزي الممتاز، بعد صعوده، كانت جيّدة، لكن النتائج سرعان ما تراجعت، ليتذيّل الفريق الترتيب. على الرغم من ذلك، يشارك ثلاثة لاعبين من أكاديمية النادي في الفريق، هم جمال لويس، وماكس أرونز وتود كانتويل (لعب كل واحدٍ منهم أكثر من 800 دقيقة).

2. تشيلسي
عدد اللاعبين: 7
دقائق اللعب: 3,598
المهاجم تامي أبراهام هدّاف الفريق()

في بداية الموسم، تعرّض مدرب تشيلسي فرانك لامبارد للانتقادات بسبب اعتماده على لاعبين شباب في الفريق، خاصةً إثر الخسارة الكبيرة أمام مانشستر يونايتد، إلا أنه أثبت أن اعتماده على سبعة لاعبين من الأكاديمية (ولو أنه كان مرغماً على ذلك، بسبب حرمان النادي من التعاقد مع اللاعبين) كان محقاً. أبرز هؤلاء المهاجم تامي أبراهام، هدّاف الفريق، ومعه مايسون ماونت، الذي شارك في جميع المباريات ولم يغب سوى عن 40 دقيقة، ويلعب إلى جانبهم فيكايو توموري. هذا الثلاثي الأساسي، يشاركه أربعة لاعبين آخرين دقائق اللعب، وهم أندرياس كريستينسن، وكالوم هودسون أودوي، وريس جيمس وبيلي غيلمور.

مانشستر يونايتد
عدد اللاعبين: 11
دقائق اللعب: 4,185
مانشستر يوناتد هو الأكثر اعتماداً على لاعبي أكاديميته هذا الموسم.()

على الرغم من تسليط الضوء على تشيلسي كفريق يافع، إلا أن مانشستر يوناتد هو الأكثر اعتماداً على لاعبي أكاديميته هذا الموسم. النتائج ربما لا تخدم المدرب أولي سولشاير، لكنه أشرك 11 لاعباً من الأكاديمية، أوّلهم ماركوس راشفورد وسكوت ماكتوميناي، إلى جانب بول بوغبا (لعب للأكاديمية قبل انتقاله إلى يوفنتوس الإيطالي)، وأندريس بيريرا، وجيسي لينغارد، وأكسل توانزيبي، ومايسون غرينوود، وبراندون ويليامز، وأنجل غوميس، وجايمس كارنر وتاهيث تشونغ.

لاعبٌ واحدٌ من أكاديمية ليفربول
لاعبٌ واحدٌ من أكاديمية ليفربول()

في المقابل، يحتلّ المتصدّر ليفربول المركز الـ 12 بين الفرق الأكثر إشراكاً للاعبي الأكاديميات، إذ لم يشارك سوى لاعب واحد هو الظهير ألكسندر أرنولد، ولو أنه لاعبٌ أساسيٌ ضمن الفريق.