أعلن رئيس رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم خافيير تيباس استقالته من منصبه لإعطاء «المزيد من الاستقرار» لرابطته، داعياً الى انتخابات جديدة سيترشح اليها. وسيترشح تيباس (57 عاماً) لولاية ثالثة على رأس «لا ليغا»، بعد انتخابه للمرة الاولى في نيسان/أبريل 2013، قبل أن يعاد انتخابه في تشرين الاول/اكتوبر 2016. وأرفق تيباس استقالته برسالة للأندية علّل فيها قراره بالرغبة «في إعطاء أكبر قدر ممكن من الاستقرار» للمؤسسة.

وكانت الانتخابات على رئاسة الرابطة مقررة في تشرين الاول/اكتوبر 2020، لكن تيباس يعتقد أن انتخابات مبكرة ستسمح له بمواجهة تحديات مستقبلية بدعم أكبر ولولاية مدتها أربع سنوات.
ومن بين أسباب إجراء انتخابات مبكرة، ذكر تقديم عروض حقوق النقل التلفزيوني للفترة بين 2022 و2025، والتي ستجرى «بين آذار/مارس وحزيران/يونيو 2021»، اذ يعتبرها «قريبة جداً من فترة الانتخابات» المقررة أصلاً. وأضاف «لكي تكون قادراً على التحدث مع جميع الجهات الفاعلة، أعتقد أنه ليس من الجيد القيام بذلك بتفويض ينتهي خلال أشهر قليلة، يجب أن يحظى الشخص المسؤول عن ذلك بدعم الأندية لاربع سنوات على الاقل». واعترض تيباس أخيراً على قرار الاتحاد الاسباني للعبة نقل مسابقة الكأس السوبر التي ستشارك فيها أربعة أندية الشهر المقبل، الى المملكة العربية السعودية والمقدرة عائداتها بـ120 مليون يورو لثلاث سنوات، منتقداً قرصنة الناقل «بي آوت كيو» لمباريات الدوري الاسباني والبطولات الأوروبية.