نقدّم لكم هنا جولة إخبارية سريعة عن أبرز أخبار الكرة الإنكليزية اليوم، قبل مواجهتَي آرسنال وإيفرتون، ومانشستر يونايتد وواتفورد ضمن منافسات الجولة الـ27 من الدوري الإنكليزي الممتاز.


لامبارد يهاجم التحكيم لعدم طرد لاعب توتنهام
أعرب الإنكليزي فرانك لامبارد مدرّب تشيلسي عن دهشته من عدم طرد جيوفاني لو سيلسو، لاعب توتنهام، رغم الخطأ الذي ارتكبه ضد سيزار أزبيليكويتا مدافع «البلوز»، خلال فوز تشيلسي 2-1 أمس لحساب الجولة الـ27 من «البريميرليغ».

وقرّر الحكم عدم اتخاذ أي إجراء في الواقعة، فيما اعترف طاقم «الفار» بعد نهاية اللقاء بأنّ الأرجنتيني لو سيلسو كان يجب أن يُطرد.

وقال لامبارد عن ذلك: «الجميع يعلم أنّهم ارتكبوا خطأً».

وأضاف: «أمامنا الشاشة ويمكن أن نشاهد هذا، كنا ننتظر فقط إشهار البطاقة الحمراء في وجه اللاعب».

وأردف: «هذا ليس جيداً بشكل كافٍ، استغرق طاقم التحكيم دقيقتين لمراجعة اللعبة، واتّخذ قراراً خاطئاً... ليس لديّ ما أقوله أكثر من هذا».

إنتر يستهدف مهاجم اليونايتد
يرغب نادي إنتر الإيطالي في إبرام صفقة هجومية من صفوف مانشستر يونايتد خلال الميركاتو الصيفي المقبل، من أجل تعويض رحيل نجمه الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز المُحتمل.

ووفقاً لصحيفة «ميرور» البريطانية، فإنّ النادي الإيطالي بات قريباً من خسارة خدمات مهاجمه مارتينيز، خلال الصيف المقبل، موضحةً أنّ نادي برشلونة سيدفع الشرط الجزائي في عقد لاوتارو مع إنتر، والمقدّر بـ111 مليون يورو.

وأشار التقرير إلى أنّ إدارة الإنتر ترغب بضمّ الفرنسي أنتوني مارسيال مهاجم اليونايتد لتعويض رحيل مارتينيز، مشيراً إلى أنّ قائمة أهداف «النيراتزوري» تضمّ أيضاً بيير إيميريك أوباميانغ من آرسنال، تيمو فيرنر من لايبزيغ، بينما يبقى ضمّ أنطوان غريزمان مهاجم برشلونة هو «حلم» النادي الإيطالي.

ويُذكر أنّ العقد الحالي لمارسيال رفقة مانشستر يونايتد يمتد حتى صيف 2024، مع وجود بند بإمكانية التجديد لموسم آخر.

لاتسيو يطارد نجم ليفربول
كشف تقرير صحافي إيطالي أنّ نادي لاتسيو يستهدف التعاقد مع آدم لالانا، لاعب وسط ليفربول، في انتقال مجاني في نهاية الموسم الحالي.

وذكرت صحيفة «لاغازيتا ديللو سبورت» أنّ النادي الإيطالي يسعى للتعاقد مع لالانا، الذي ينتهي تعاقده مع ليفربول في نهاية الموسم الجاري، لتدعيم الصفوف في الموسم الجديد.

وأوضح التقرير أنّ هناك منافسة للاتسيو من قبل نادي ليستر سيتي الذي يرغب في ضمّ اللاعب أيضاً.

ويجد اللاعب الإنكليزي صعوبة في حجز مقعده كأساسي مع ليفربول في الموسم الجاري، إذ ظهر في 13 مباراة فقط مع «الريدز»، معظمها كبديل.

شرط جيرارد لقيادة ليفربول
كشف الإنكليزي ستيفن جيرارد، أسطورة ليفربول ومدرّب غلاسكو رينجرز الإسكتلندي، عن شرطه لتولّي تدريب فريق ليفربول مستقبلاً.

وقال جيرارد في تصريحات نشرتها شبكة «سكاي سبورتس»: «أفهم لماذا تفترض الجماهير أنّني أستطيع خلافة كلوب، لأنني كنت قائداً لفترة طويلة، ولأنّ الكثير من المشجعين يرغبون في عودتي إلى النادي».

وأضاف: «لكنني ذكي لإدراك أنّه يجب أن تكون جيداً بما يكفي أولاً وقبل كل شيء، ويجب أن يعتقد المُلّاك أنّك الرجل المناسب لهذا الدور».

وتابع بالقول: «إذا أُتيحت لي فرصة في ليفربول، فأرغب أن أستعدّ بأفضل طريقة ممكنة... هل أنا مستعد لوظيفة مدرّب الريدز الآن؟ ربما لا».

روبرتسون يكشف سبب ضربه لميسي
كشف الإسكتلندي آندي روبرتسون مدافع ليفربول عن سبب ضربه للأرجنتيني ليونيل ميسي في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا ضد برشلونة الموسم الماضي، والذي فاز فيه ليفربول برباعية نظيفة، ليتأهل بعدها إلى نهائي البطولة.

وخلال هجمة لبرشلونة، تمّت عرقلة ميسي من قبل لاعب ليفربول، البرازيلي فابينيو، ليأتي المدافع الاسكتلندي من الخلف، ويضرب رأس ميسي الذي كان جالساً على الأرض.

وقال روبرتسون في حوار مع صحيفة «ديلي ميل» البريطانية: «لا أندم على أي من أفعالي السابقة... لكنني أنظر إلى لقطتي مع ميسي بندم. لا أحب مشاهدتها. عندما شاهدتها بعد المباراة أحزنتني».

وأضاف: «لقد خلقنا إحساساً من التحدي أنا وزملائي خلال تلك المباراة، وصمّمنا أن لا شيء سيقف في طريقنا للوصول للنهائي، وهو ربما ما دفعني لفعل ذلك».

وأكّد المدافع الإسكتلندي: «لم تعبّر اللقطة عني كشخص. هذه ليست شخصيتي. لكن في تلك الليلة حصلت أمور كثيرة لا أتذكرها. أكنّ بالكثير من الاحترام لميسي ولبرشلونة».