أعلنت محكمة التحكيم الرياضية «كاس» أنها سجلت رسمياً طلب استئناف تقدم به نادي مانشستر سيتي الإنكليزي، ضد قرار الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (ويفا) استبعاده من المشاركة في مسابقاته لمدة عامين، لمخالفته قواعد اللعب المالي النظيف. وقالت «كاس» في بيان لها «سجلت محكمة التحكيم الرياضية استئنافاً قدّمه نادي مانشستر سيتي لكرة القدم ضد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم». وأضاف البيان «الاستئناف موجه ضد قرار غرفة الحكم التابعة للجنة المراقبة المالية للأندية الصادر في 14 شباط/فبراير 2020»، موضحاً أن «من غير الممكن» في الوقت الحالي تحديد موعد اتخاذ القرار. ويتوقع أن يستغرق إصدار الحكم في القضية أشهراً عديدة.

وتعهّد مانشستر سيتي بمواجهة العقوبة التي فرضها «ويفا» عليه هذا الشهر، بسبب «خروقات خطيرة لقواعد اللعب المالي النظيف»، والتي شملت استبعاده لعامين من المسابقات القارية وتغريمه بمبلغ 30 مليون يورو.
ويواجه بطل الدوري الإنكليزي الممتاز في الموسمين الماضيين، احتمال تكبّد خسائر مالية بملايين الجنيهات الاسترلينية من جراء استبعاده، لكونه سيحرم من الإيرادات الكبيرة التي توفرها المشاركة القارية، بما يشمل الجوائز المالية وعائدات البث التلفزيوني ومداخيل المباريات والرعاية. ويقدر أن تتجاوز الخسائر المالية الناجمة عن الغياب على الساحة الأوروبية لعامين 100 مليون يورو سنوياً.