وافق لاعبو بايرن ميونيخ وأندية ألمانية أخرى على تخفيض رواتبهم من أجل مساعدة مسؤوليهم على مواجهة الأزمة المالية التي تسبب بها فيروس كورونا المستجدّ، وفقاً لما ذكرته تقارير صحافية ألمانية.


وذكرت صحيفة «بيلد» الألمانية أنّ لاعبي وأعضاء المجلسين الإداري والتنفيذي لنادي بايرن ميونيخ، لحظة وقف النشاط الكروي في البلاد في 13 آذار/مارس الحالي، أكّدوا استعدادهم للتخلي عن 20 بالمئة من رواتبهم.

وبلغت قيمة الرواتب التي دفعها بايرن ميونيخ، الذي يضمّ تشكيلة مدججة بالنجوم، الموسم الماضي 336,2 مليون يورو.

وأوضحت الصّحيفة أنّ لاعبي بوروسيا مونشنغلادباخ كانوا أول من اقترح بشكل تلقائي تخفيض الرواتب في ألمانيا، تلاهم لاعبو فيردر بريمن وشالكه، مضيفةً أنّ المفاوضات جارية مع لاعبي بوروسيا دورتموند وباير ليفركوزن.

وتابع التقرير أنّ السويسري لوسيان فافر مدرب بوروسيا دورتموند عرض بنفسه تخفيض راتبه، مشيراً إلى أنّ النادي يتوقّع تخفيض رواتب اللاعبين بنسبة 20 بالمئة إذا لم تستأنف المباريات، و10 بالمئة في حال استؤنفت بدون جمهور على اعتبار أنّ الأندية تحصل في هذه الحالة، على حقوق البث التلفزيوني.