استفاق المغربي عبد الحق نوري، لاعب أياكس أمستردام الهولندي، من غيبوبته الطويلة التي دامت لـ3 أعوام، وذلك حسبما أكده أخوه في تصريحات للإعلام الهولندي.


ووفقاً لما ذكرته شبكة «في بي» الهولندية، فإنّ عبد الرحيم نوري شقيق اللاعب، أكّد استفاقة عبد الحق من الغيبوبة التي تعرض لها صيف عام 2017.

وكان اللاعب المغربي قد سقط خلال مباراة ودية مع فريقه أياكس ضد فريق فيردر بريمن حين كان بعمر 20 عاماً فقط، وانهار اللاعب حيث أصيب بنوبة قلبية أدخلته في غيبوبة، ما تسبب له بتلف خطير ودائم في الدماغ يُرجّح ألا يعود إثره لممارسة كرة القدم على الإطلاق.

وأكد عبد الرحيم أنّ عبد الحق أصبح يأكل ويغفو ويستيقظ، ولكنه ما زال طريح الفراش، موضحاً: «أنّه يعتمد علينا كلياً، ستكون لحظات التواصل فيما بعد هي الأفضل».

وأضاف: «بمجرد وصول عبد الحق إلى المنزل، يُعدّ هذا أفضل من المستشفيات وأماكن التمريض، أعتقد أن الخطوة المقبلة ستكون أن يكون واعياً لما يحدث حوله وأن يتعامل بشكل اعتيادي مع عائلته».

يُذكر أنّ نادي أياكس تعهد بأنّه سيتكفل بكل ما يتعلق بعملية تعافي لاعبه السابق، والذي كان ضمن لاعبي الجيل الذهبي مع كلٍّ من دوني فان دي بيك وفرينكي دي يونغ وغيرهم.