تتردّد الأندية الألمانية في السماح للاعبيها الدوليين بالانضمام إلى صفوف منتخباتهم الوطنية والسفر إلى «منطقة خطر» بخصوص فيروس «كوفيد-19» لخوض منافسات دوري الأمم الأوروبية في كرة القدم، بحسب ما أكدت مجلة «كيكر». وأوضحت المجلة أن الأندية تتحفّظ على الخصوص عن المباراة المقررة في العاشر من تشرين الأول/أكتوبر المقبل بين ألمانيا ومضيفتها أوكرانيا التي تتواجد في «منطقة خطر» في لائحة الدول الأكثر تأثّراً بفيروس كورونا المستجد.

وحذَّر مدير نادي بوروسيا دورتموند سيباستيان كيهل نقلا عن كيكر «نحن نعمل على إيجاد الحلول، لكننا نحتفظ بالحق في عدم وضع اللاعبين رهن إشارة منتخباتهم، طالما لا توجد قاعدة تسمح لهم باللعب فور عودتهم». وأضافت المجلة المعروفة عموماً باطلاعها الجيد، أن هذا أيضاً «ما يعتقده مسؤولو بايرن ميونيخ ولايبزيغ» حيث معظم اللاعبين من هذه الأندية الثلاثة هم دوليون ألمان ولكن أيضاً من العديد من الدول الأخرى.
وفي الوقت الحالي، تنص القاعدة في ألمانيا على وضع الأشخاص العائدين من مناطق الخطر في الحجر الصحي في انتظار نتيجة اختبار فيروس كورونا.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا