تُعدّ مواجهة مانشستر يونايتد وتشلسي واحدة من أبرز كلاسيكيات الكرة الإنكليزية خلال السنوات الأخيرة، وهي برزت بشكل كبير عند تعيين المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو على رأس العارضة الفنية للبلوز عام 2004، في وقتٍ كان فيه السير أليكس فيرغسون مدرّباً للشياطين الحمر. مرّت السنوات، تغيّر المدربون وتغيّرت موازين القوى، غير أن اللقاء المرتقَب ظلّ مميّزاً بفعل قوة المنافسة بين الناديين. في قمة العطاء، كانت المنافسة شرسة بين الفريقين على الألقاب المحلّية والأوروبية، كما الحال في عام 2008 عندما لعبا نهائي دوري أبطال أوروبا. تراجع الفريقان بعدها إثر تغيير المدربين والتجديد غير المنظّم للفرق، مقابل ظهور قوى جديدة كمانشستر سيتي، واستيقاظ أخرى من سباتها كليفربول، لتتحول المنافسة من صراع على القمة إلى سباق من أجل الحصول على مقعد مؤهّل للبطولات الأوروبية. ظهر ذلك جلياً في الموسم الماضي، حين امتدّ الصراع بين مانشستر يونايتد وتشلسي حتى الجولة الأخيرة، لينتهي باحتلالهما المركزين الثالث والرابع تباعاً، بنفس رصيد النقاط. تقابل الفريقان في 4 مناسبات حينها، عرف رجال الدرب النرويجي أولي غونار سولشاير الفوز في ثلاث منها مقابل فوز واحد لرجال فرانك لامبارد. يتجدد اللقاء هذا الموسم بحلّةٍ جديدة، فالفريقان يحلمان بأكثر من المقاعد الأوروبية، وهما في صدد المُضي قدماً في المسابقات كافة إلى أبعد محطّة ممكنة.

كان لافتاً نشاط الناديين في سوق الانتقالات الماضي. كلا المدربين وضع خطّة واضحة للنهوض مجدّداً قوامها اللاعبون الجدد، المفارقة كانت بتلبية طلبات لامبارد كافة مقابل إرضاء سولشاير ببعض الأسماء في آخر أيام السوق. استقدم تشلسي ستة لاعبين جدد دخلوا التشكيلة الأساسية على مراحل متقطعة، وكان فريق المدرب فرانك لامبارد الأسرع والأفضل في إبرام الصفقات على صعيد أوروبا. رغم ذلك، اتّصفت بداية البلوز بالبطء والتخبط، على خلفية عدم تأقلم جميع اللاعبين الجدد. لم يَجهز لاعبو تشلسي حتى الأسبوع الماضي، بفعل إصاباتٍ متعدّدة عصفت بتشكيلة فرانك لامبارد، غير أن أغلب اللاعبين أصبحوا جاهزين بعد التوقّف الدولي الأخير. يحتلّ الفريق المركز الثامن محلياً بثماني نقاط من خمس مباريات، مبتعداً عن المتصدر إيفرتون بخمس نقاط. شهدت المبارتان الأخيرتان للفريق تعادلين، كان الأول مخيباً في الدوري أمام ساوثهامبتون، فيما كان الثاني «مقبولاً» أمام إشبيلية في دوري الأبطال.
على الجانب الآخر، فاز مانشستر يونايتد في مباراتين وخسر مثلهما في الدوري، ليحتلّ بذلك المركز الخامس عشر. كان اللاعب الهولندي دوني فان دي بيك أفضل صفقات الفريق حتى اللحظات الأخيرة من الميركاتو الصيفي والذي شهد استقدام المهاجم المخضرم الأوروغواياني إدينسون كافاني والظهير الأيسر أليكس تيليس. شارك هذا الأخير في الانتصار الأوروبي المهمّ على أرض باريس سان جيرمان، غير أن كافاني لم يسافر مع الفريق بسبب عدم جهوزيته البدنية.

قد يشهد اللقاء المشاركة الأولى للوافد الجديد إلى مانشستر إدينسون كافاني


بعد الخسارة «الصاعقة» على أرضه أمام توتنهام بسداسية لهدف، حقق رجال سولشاير فوزين مهمّين على أرض نيوكاسل (4-1) وباريس سان جيرمان (2-1)، وهو يسعى لتحقيق الفوز الثالث توالياً عندما يستقبل تشلسي.
يغيب المدافع إيريك بايلي عن اللقاء بعد استبعاده لمدة أربعة أسابيع بسبب الإصابة، بينما لا تزال مشاركة المهاجم أنطوني مارسيال معلّقةً بعد نيله بطاقةً حمراء ضد توتنهام. غاب هاري ماغواير عن فوز يونايتد في باريس، ما يرجّح أن يستمرّ سولشاير بثلاثة مدافعين في الخطّ الخلفي هم فيكتور ليندلوف، أكسل توانزيبي ولوك شو، خاصةً أن فيل جونز غير موجود في التشكيلة. وقد يشهد اللقاء المشاركة الأولى للوافد الجديد إدينسون كافاني، إضافةً إلى عودة الجناح ميسون غرينوود، في حين تبدو مشاركة جيسي لينغارد بعيدة المنال.
من جهته، يتفاءل المدرب فرانك لامبارد بعودة تياغو سيلفا وإدوارد ميندي، ما يعطي الفريق توازناً أكبر في الخطّ الخلفي. ظهر ذلك جلياً أمام إشبيلية، حين حافظ تشلسي على نظافة شباكه. مع عودة اللاعب حكيم زياش من الإصابة، وجاهزية الجناح الأميركي كريستيان بوليزيتش، سيتسنّى للامبارد أخيراً إشراك جميع عناصر تشكيلته الأساسية التي ستواجه مانشستر يونايتد المنتشي بانتصارين متتاليين.
مباراةٌ صعبة ينتظرها الفريقان، ستُبعد الضغط عن أحد المدربَين في حال الفوز. المنظومتان جاهزتان، وهما بحاجةٍ لانتصارٍ في اللقاء الكلاسيكي من أجل الحصول على دفعةٍ معنوية تمهيداً للاستحقاقات المقبلة.



أبرز مباريات الأسبوع

■ السبت 24/10/2020
الدوري الإنكليزي
- وستهام x مانشستر سيتي 14:30
- مانشستر يونايتد x تشلسي 19:30
- ليفربول x شيفيلد يونايتد 22:00

الدوري الإسباني
- برشلونة x ريال مدريد 17:00
- إشبيلية x ايبار 19:30

الدوري الإيطالي
- أتلانتا x سامبدوريا 16:00
- جنوى x إنتر ميلانو 19:00
- لاتسيو x بولونيا 21:45

الدوري الألماني
- بايرن ميونيخ x اينتراخت فرانكفورت 16:30
- لايبزك x هيرتا برلين 16:30
- بروسيا دورتموند x شالكه 19:30
الدوري الفرنسي
- لوريان x مارسيليا 18:00
- باريس سان جيرمان x ديجون 22:00

■ الأحد 25/10/2020
الدوري الإنكليزي
- ساوثهامبتون x إيفرتون 16:00
- وولفرهامبتون x نيوكاسل 18:30
- آرسنال x ليستر سيتي 21:45

الدوري الإيطالي
- بينيفينتو x نابولي 16:00
- يوفنتوس x فيرونا 21:45

الدوري الفرنسي
- نيس x ليل 18:00
- ليون x موناكو 22:00