اتهم لاعبا باريس سان جيرمان، أندير هيريرا وماركو فيراتي، حكم مباراتهما بالأمس، بيورن كويبرز، بتوجيه الشتائم إلى لاعبي الفريق الفرنسي خلال مواجهة مانشستر سيتي.


وخسر النادي الفرنسي أمس بثنائية نظيفة، ليتأهل السيتي بالتالي إلى المباراة النهائية من دوري الأبطال لأول مرة، بعدما فاز 4-1 في النتيجة الإجمالية.

واستشاط لاعبو سان جيرمان غضباً من الحكم، الذي طرد زميلهم في الفريق أنخيل دي ماريا، في الدقيقة الـ 69، لاعتدائه بدون كرة على فرناندينيو.

وكشف هيريرا عقب اللقاء، أن «الحكم قال للياندرو باريديس أُغرب عن وجهي، مستخدماً بعض الألفاظ غير اللائقة»، مضيفاً: «لو قلنا ذلك بشكل علني لربّما تمّ إيقافنا لفترة لا تقل عن أربع مباريات أوروبية».

بدوره، قال ماركو فيراتي في مقابلة بعد المباراة: «قام الحكم بشتمي مرتين، بالنسبة إليهم هذا طبيعي، ولكن لو قلت لهم الكلمة نفسها لتم إيقافي عشر مباريات. أتحدث كثيراً إلى الحكم ولكني لا أقول تلك الكلمات».

وأكد مدرب النادي الفريق الفرنسي، الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، بأنه يصدق لاعبيه وأن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم قد يحقق في الواقعة.

وقال بوكيتينو: «لم أسمع شيئاً من خارج الخطوط، ربما يحقق يويفا في الموقف، لكن هذا ليس عذراً أقوله أمامكم. أهم شيء هو أننا لم نصل إلى النهائي ولهذا السبب نشعر بالحزن».
(الأخبار)