في أحدث مواقفهم الداعمة للقضية الفلسطينية، ارتدى لاعبو نادي باليستينو التشيليّ، الكوفية الفلسطينية قبل مباراتهم السبت في الدوري المحليّ، وذلك تضامناً مع الفلسطينيين في حي الشيخ جرّاح والمسجد الأقصى.


ودخل لاعبو باليستينو إلى أرض الملعب وهم يرتدون الكوفية، قبل المباراة التي جمعتهم بنادي كولو كولو لحساب الجولة السابعة من الدوري التشيلي، وذلك تعبيراً عن مساندتهم للشعب الفلسطيني، بعد اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي على أهالي القدس المحتلة.

ويُعدّ النادي من أبرز المدافعين عن القضية الفلسطينية، وهو ما يعبّر عنه اسمه «باليستينو» أو الفلسطيني باللغة الإسبانية. كما أنه تحدّى قبل أعوام الجالية اليهودية في تشيلي، التي شنّت حملة عليه لوضعه خريطة فلسطين على قميصه، لكنه رفض إزالتها.

وتم تأسيس باليستينو عام 1920، على يد بعض اللاجئين الفلسطينيين في أميركا الجنوبية، ويتميّز بأن ألوان قميصه (الأحمر والأخضر والأسود) هي ألوان علم دولة فلسطين.

وتُوّج الفريق بلقب الدوري مرتين، والكأس ثلاث مرات، ويُعتبر التشيليّ مانويل بيليغريني المدرب السابق لريال مدريد ومانشستر سيتي، أشهر من درّب الفريق.



اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا