أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (ويفا) أمس الأربعاء عن بدء إجراءات تأديبية بحق كل من ريال مدريد وبرشلونة الإسبانيين ويوفنتوس الإيطالي نتيجة عدم انسحاب هذا الثلاثي من مشروع الدوري السوبر الأوروبي المنافس لدوري الأبطال. وفي إطار تنفيذ التهديدات التي أطلقها رئيسه السلوفيني ألكسندر تشيفيرين يوم الجمعة الفائت ضد الأندية الثلاثة «المتمردة»، عيّن «ويفا»، «مفتشين أخلاقيين وتأديبيين» لتولي هذا التحقيق «في ما يتعلق بمشروع ما يسمى بسوبر ليغ» بحسب بيان الاتحاد القاري. وأضاف الاتحاد القاري: «سيتم الإعلان عن مزيد من المعلومات حول هذا الأمر في الوقت المناسب»، من دون أن يحدد ما هو «الانتهاك المحتمل للإطار القانوني في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم» المتهمة به الأندية الثلاثة. ومن بين مجموعة العقوبات التأديبية المنصوص عليها في النظام الأساسي للاتحاد القاري، فإن أشدها على الأندية هو «الاستبعاد من المسابقات الحالية و/أو المسابقات المستقبلية»، وبالنسبة إلى الإداريين «حظر أي نشاط متعلق بكرة القدم». وأُجهض مشروع الدوري السوبر بعد 48 ساعة على انطلاقه بعد انسحاب ممثلي إنكلترا الستة وهي أندية مانشستر سيتي ومانشستر يونايتد وتشلسي وآرسنال وتوتنهام وليفربول، قبل أن تلحق بها أندية ميلان وإنتر ميلانو الإيطاليان وأتلتيكو مدريد الإسباني.


اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا