وصل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بعد ظهر أمس الأحد الى تورينو استعداداً لمعاودة تمارينه مع فريقه يوفنتوس، وذلك تزامناً مع تأكيد إدارة النادي الإيطالي بقاءه، رغم التقارير التي تتحدث عن إمكانية رحيله. وحطت طائرة رونالدو الخاصة في مطار كاسيلي في تورينو وذلك تمهيداً للالتحاق بتمارين الفريق اليوم الاثنين في كونتيناسا.

ورغم ما يُشاع عن إمكانية رحيله عن تورينو بحثاً عن مغامرة جديدة قد تقوده الى باريس سان جرمان الفرنسي بحسب التقارير، يبدو ابن الـ 36 عاماً جاهزاً لبدء موسمه الرابع مع «السيدة العجوز»، وهذا ما أكده السبت نائب رئيس النادي النجم التشيكي السابق بافل ندفيد.
وقال ندفيد لشبكة «سكاي سبورتس» الإيطالية إن رونالدو «سيبقى معنا»، وذلك بعد مباراة ودية استعدادية فاز بها يوفنتوس على تشيزينا 3-1 بقيادة مدربه الجديد ــــ القديم ماسيميليانو أليغري العائد للإشراف على الفريق بعد تجربة مخيّبة مع نجمه السابق أندريا بيرلو انتهت بالتنازل عن لقب الدوري المحلي لمصلحة الغريم إنتر بعدما احتكره «بيانكونيري» طوال تسعة مواسم متتالية.
وقال ندفيد «رونالدو سيعود الى التمارين الاثنين وسيبقى معنا» للموسم المقبل الذي يبدأه يوفنتوس في 22 آب/ أغسطس حين يحلّ ضيفاً على أودينيزي في المرحلة الأولى من الدوري المحلي.
وسبق لندفيد نفسه أن أفاد في منتصف الشهر الحالي بأن النجم البرتغالي، المتوّج بلقب هدّاف كأس أوروبا رغم خروج بلاده من ثمن النهائي وتنازلها عن اللقب القاري، لم يُظهِر أي مؤشر على رغبته في الرحيل.
وقال اللاعب الدولي السابق «كريستيانو في إجازة. ليس لدينا أيّ مؤشر من محيطه بأنه يريد الرحيل. ننتظر عودته في 25 تموز/ يوليو كما هو مقرر».
ولا يزال «سي آر 7» مرتبطاً مع عملاق تورينو لموسم إضافي، وهو الذي انضم إليه عام 2018 قادماً من ريال مدريد الإسباني، لثلاثة مواسم.
وقد حامت الشكوك حول مستقبل أفضل لاعب في العالم خمس مرات بعدما فشل يوفنتوس في الاحتفاظ بلقبه بطلاً لـ»سيري أ»، وخروجه من دور الـ 16 من مسابقة دوري أبطال أوروبا، ليعود ويخطف بشقّ الأنفس في المرحلة الأخيرة بطاقة التأهل إلى المسابقة القارية الأمّ بحلوله رابعاً، مكتفياً بإحراز الكأس المحلية.