تعود منافسات الدوري الإنكليزي لكرة القدم بدربيَين ناريين، يجمع الأول اليوم السبت آرسنال المتصدر وضيفه توتنهام (الساعة 14:30 بتوقيت بيروت) المتخلف عنه بنقطة في افتتاح المرحلة التاسعة، في مسعى خصمَي شمال لندن للإثبات أنهما مرشحان للمنافسة على اللقب هذا الموسم، والثاني يوم غد الأحد بين مانشستر سيتي الثاني وحامل اللقب الذي يدرك خطورة ضيفه يونايتد المتجدد هذا الموسم (الساعة 16:00 بتوقيت بيروت).

وكانت وفاة الملكة إليزابيث الثانية أربكت المنافسات قبل النافذة الدولية مع تأجيل مباريات المرحلة السابعة، بالإضافة إلى ثلاث مباريات من الثامنة بينها تشلسي ضد ليفربول ومانشستر يونايتد مع ليدز. ويتصدر آرسنال الدوري على بُعد نقطة عن كل من مانشستر سيتي وتوتنهام، وفي حين تراجعت أندية مانشستر يونايتد وتشلسي وليفربول بداية الموسم، فتح ذلك المجال أمام خصمَي شمال لندن للدخول في المنافسة على اللقب.

سجل هالاند 11 هدفاً في أول 7 مباريات له مع مانشستر سيتي


وتحمل المواجهة طعماً ثأرياً من جانب آرسنال بعد أن خطف منهم توتنهام في نهاية الموسم الماضي المركز الرابع الأخير المؤهل إلى دوري أبطال أوروبا، بعد فوزه عليهم (3-صفر) قبل ثلاث مباريات من النهاية، قبل أن يخسر أيضاً ضد نيوكاسل ويفسد فرصة التأهل إلى البطولة القارية للمرة الأولى منذ موسم 2016-2017.
أما بالنسبة إلى مباراة السيتي واليونايتد فإن المدرب الإسباني بيب غوارديولا يعوّل على نجمه النرويجي الشاب إرلينغ هالاند الذي دك شباك خصومه بـ11 هدفاً في أول سبع مباريات. وسيسعى الهداف الفتاك ليصبح أول لاعب يسجل أكثر من 11 هدفاً في أول عشر مباريات في الدوري الممتاز، إذ يحمل هذا الرقم حالياً كل من ميك كوين والسنغالي بابيس سيسيه والإسباني دييغو كوستا، بعد أن أصبح أول لاعب في تاريخ الـ«بريميرليغ» يسجل في أول أربع مباريات له خارج قواعد فريقه، في الفوز (3-صفر) على ولفرهامبتون قبل التوقف الدولي.

(أ ف ب )

ويحتل سيتي الذي لم يخسر بعد هذا الموسم في الدوري (خمسة انتصارات وتعادلان) المركز الثاني بفارق خمس نقاط أمام يونايتد الخامس والذي يملك مباراة مؤجلة.
وفي باقي اللقاءات تنتظر ليفربول الثامن مهمة صعبة اليوم السبت أمام ضيفه برايتون الرابع (الساعة 17:00)، إلا أن الأخير سيخوض مباراته الأولى من دون مدربه غراهام بوتر الذي انتقل لتدريب تشلسي في أعقاب إقالة الألماني توماس توخل.