القاهرة ــ العباس محمد

داخل كلية الزراعة في «جامعة القاهرة»، يصوّر النجم المصري عادل إمام مشاهد مسلسله الجديد «أستاذ ورئيس قسم» (كتابة يوسف معاطي، وإخراج وائل إحسان)، المقرّر عرضه في شهر رمضان المقبل. وتشارك «الزعيم» في العمل مجموعة من الممثلين، منهم أحمد بدير، ونجوى إبراهيم، ورشا مهدي.

يرى إمام أن هذا المسلسل من الأعمال المهمّة التي تحمل بُعداً اجتماعياً وحسّاً إنسانياً، وخصوصاً أنّه يتناول صراع الأجيال عبر عرض طريقة تفكيره المختلفة عن طريقة تفكير أحفاده فى زمن السباق التكنولوجي والسوشال ميديا. كل ذلك في قالب كوميدي من خلال أحداث ثورتي «25 يناير» و«30 يونيو». يجسّد إمام شخصية أستاذ في كلية الزراعة في جامعة القاهرة، يُدعى «دكتور فوزي»، ذي توجهات سياسية يسارية. خلال العمل، يظهر بطل فيلم «الإرهاب والكباب» دور اليسار المصري فى الثورتين المذكورتين وتأثير شعاراته السياسية في المجتمع، مؤكداً على أهمية التكنولوجيا من خلال اهتمامه بالتواصل عبرها مع طلابه وأبنائه، وخصوصاً بعد أن يتبيّن له أنّه يمكنها أن تغيّر واقع مجتمع.
إمام يشرح لـ«الأخبار» أنّ الشخصية التي يقدّمها في «أستاذ ورئيس قسم» تحمل «روح «الزعامة»، و»أنا أميل إلى تقديم الواقع المجتمعي بكل صوره سينمائياً ودرامياً. وهذا ما كنت أفعله في كل ما قدّمته، وأرى أنّ على الفنان تقديم أعماله بشكل متقن. الجمهور العربي مثقف وواعٍ وقادر على فهم الأحداث وتحليلها»، مضيفاً: «أصوّر مشاهدي يومياً، وأحياناً نبقى حتى ساعات الصباح الأولى». وعن فريق العمل الذي يشاركه البطولة، يقول إنّه مؤمن بمقولة «الدور بينادي على صاحبه»، لذلك فـ«اختيارنا لجميع أبطال العمل كان موفقاً. أميل دائماً إلى تقديم وجوه جديدة. علينا أن نشجّع الشباب الموهوب»، متمنياً أن ينال العمل إعجاب الجمهور: «أحاول تقديم كل ما هو جديد لإسعاد الناس ورسم البسمة على وجوههم».
المفارقة أنّ عادل إمام يجسّد في هذا العمل شخصية أستاذ في كلية الزراعة، وهي الكلية نفسها التي تخرج فيها عام 1962، مع صديقه وزميله صلاح السعدني.

يظهر المسلسل دور اليسار
المصري وتأثير شعاراته السياسية في المجتمع

إلى جانب إمام، يصوّر الممثل المصري أحمد بدير مشاهده في «جامعة القاهرة» أيضاً. يقول: «أجسّد شخصية أستاذ جامعي يُدعى «نافع»، على خلاف سياسي مع الشخصية التي يجسّدها عادل إمام، وينشأ بينهما صراع فكري بسبب تشبث كلّ منهما برأيه»، يقول. ويوضح أنّه يؤدي الدور بشكل غير تقليدي، وبعيداً عن الشكل المألوف: «اعتاد الجمهور الأستاذ الذي يهابه الطلاب ويحترمونه وهو على قدر معيّن من العلم والثقافة، لكنّني أظهره كشخص معقّد ذي أفكار مختلفة». ويلفت بدير إلى أنّ سيناريو الأحداث يؤرّخ فترة مهمّة في حياة الشعب المصري.
في سياق متصل، يشير بدير إلى أنّه قبل مجيئه إلى «جامعة القاهرة»، صوّر بعض مشاهده في ديكور مكتب يجمعه بعادل إمام، وتحدّث عنه قائلاً: «كواليس اليوم الأوّل كانت مليئة بالضحك، وهذه الأجواء مستمرة حتى الآن»، معرباً عن سعادته بالتعاون التلفزيوني الأوّل معه بعد عدد من الأعمال السينمائية.
بين الأسماء المشاركة في «أستاذ ورئيس قسم» الممثلة الشابة رشا مهدي التي تقف للمرّة الثانية أمام الزعيم بعد مسلسل «العرّاف» (2012). تشدد مهدي على أنّ «للعمل مع عادل إمام متعة خاصة. هذا الرجل كالأهرامات في مصر»، لافتةً إلى أنّها تقدّم «شخصية فتاة تدعى «سلوى» على صلة بعائلة «دكتور فوزي»، وتقع في غرام شاب يجسّد شخصيته هيثم أحمد زكي».
مخرج العمل وائل إحسان الذي يعود إلى التعاون مع إمام بعد فيلم «بوبوس» (2009)، يقول إنه «بدأنا التصوير من المشاهد الداخلية في استديو «نحاس»، وأرجأنا تصوير المشاهد الخارجية لغاية تحسّن حالة الطقس لضمان نقاء الصورة البصرية التي أراهن عليها هذا العام»، موضحاً أنّ جهة الإنتاج وفّرت جميع الإمكانات المتاحة لخروج المسلسل في أفضل شكل ممكن.
وعن تعامله مع بطل فيلم «التجربة الدنماركية»، يوضح إحسان بدوره أنّ «كل العاملين فى موقع تصوير المسلسل يحبّون إمام لخفّة دمه، وحرصه على تشجييع الجميع على العمل، وتزويدهم بالنصائح»، مضيفاً: «وضعنا جدولاً زمنياً للانتهاء من العمل قبل حلول شهر رمضان المقبل. أتمنى أن ينال العمل إعجاب الجمهور في الوطن العربي».
يذكر أنّ لائحة الممثلين في مسلسل «أستاذ ورئيس قسم» تضم أيضاً عبد الرحمن أبو زهرة، ومحمد الشقنقيري، ولقاء سويدان، ورشوان توفيق، وصفاء الطوخي وضياء الميرغني، وأحمد حلاوة، كما أنّه تعذّر الحصول على صور من كواليس التصوير بناءً على رغبة إمام نفسه الذي يفضّل عدم نشر أي لقطات قبل الانتهاء من العمل.